علاقات

ما هي الأمور التي لا يمكنكم تقبلها في شريك حياتكم؟

القصة من الصعب أن تتطور دون علاقة جنسية ناجحة
8.10.18
علاقة

رسوم إسلام علام

-"إحنا مش هنقدر نكمل مع بعض يا حبيبتي"
-"ليه يا حسين؟"
-"بقالي فترة بسمع عمرو خالد وفي حلقة من حلقات البرنامج قال إن العلاقة بين الولاد والبنات من غير جواز ما تنفعش."

قد يبدو هذا الحوار ساذجاً ومكررًا، لكنه حقيقي، فخلال السنوات الماضية استمعت لأكثر من قصة شبيهة بطلها الداعية الإسلامي المصري. ولكن حشر الداعية عمرو خالد نفسه في الموضوع، ليس السبب الوحيد الذي قد ينهي علاقة، فهناك تفاصيل أخرى تبدأ من الدين أو الأهل، الى عدم الإنجذاب الجنسي ورائحة القدمين. نعم هذا سبب منطقي للبعض. إليكم/ وإليكن الدليل.

إعلان

الصلع واللدغة
"اثنان لا ثالث لهما الصلع واللدغة. أستطيع أن أمر على كل شيء في الشاب الذي سأكون معه، إلا أن يكون أصلعاً، وأن يكون لديه لدغة. أعرف أنه ليس ذنبه، وأنني أركز على أمور سطحية، ولكن أنا لنفترض أنني سطحية، ما المشكلة؟ استطيع التعامل مع كل الشخصيات والمزاجات، ولكن يجب أولاً أن أوافق على الشكل الخارجي (الأهم وجود شعر)، أما اللدغة فأشعر أنها تفقدني التركيز، وكأنني أتعامل مع شخص غير ناضج، وأكره أن اضطر لسؤاله مرة بعد الأخرى اذا كان يعني تلك الكلمة أو كلمة أخرى تشابهت بسبب اللدغة. اعتذر للطرفين، أكيد أن هناك من يُحبهم ويُقدرهم -حسناً، ليس أنا." -سلوى، 28، المغرب

عدم الإنجذاب الجنسي
"عدم وجود الانجذاب الجنسي بيني وبين الطرف الآخر، أعلم أن الأمر قد يبدو غير مقبول للعديد، لكنه أمر مهم للغاية بالنسبة لي، وللكثير من الناس بإعتقادي، لكنهم لا يحبون الحديث عنه. كيف يمكن لي أن أعيش مع امرأة لمدة طويلة، دون الشعور بالراحة معها في العلاقة الحميمية. من المهم أن تكون رؤية شريكتي للعلاقة الجنسية متشابهة، فإذا لم يحدث أي تقارب حميمي من البداية، ستنتهي المسألة في أقرب فرصة. القصة من الصعب أن تتطور دون علاقة جنسية ناجحة." -رَوَاد، 25، لبنان

رجل غربي غير ممكن
"لا يمكنني أن أكون في علاقة مع رجل غربي "أبيض" لأنه لا يوجد أرضية مشتركة بيننا، حتى لو كان متفتحاً، فهو غير قادر على فهم خصوصيتنا الثقافية كنساء عرب أو مسلمين. نظرة الرجل الأبيض لي قد أفسرها برؤية استعمارية استشراقية. مثلاً قد لا يدرك ما مررنا به خلال الثورة في مصر، الخيار سيكون صعباً، إذا ما كنتُ مع شخص غير قادر على استيعاب ما خضناه من مظاهرات وفعاليات سياسية غيرت في تكويني تماماً، إضافة إلى إني (تضحك) ماقدرش أكون مع رجل ما يعرفش أم كلثوم." -رامة، 22، مصر

لبس أحذية بدون كلسات تستفزني
"حاولت أكثر من مرة أن أمر عن الموضوع وأقنع نفسي بضرورة أن لا أركز عليه، ولكن بدون نجاح. لا يمكن أن أكون مع شاب يرتدي أحذية بدون كلسات أو جرابات socks يعني. لا أدري ما سبب ذلك، فلو كان الشاب جميلاً ولطيفاً، اترك كل ذلك وأركز في قدميه. تلك الأحذية التي بدأ الشباب بارتدائها بدون كلسات تستفزني، لا أحبها. ولا أحب من يلبسها، يمكنك ببساطة تخيل الرائحة عند خلع هذا الحذاء بعد يوم طويل، لا شكراً، احتفظ بقدميك بعيداً عني." -دنيا، 21، الأردن

الثقة خط أحمر
أنهيتُ علاقة مع فتاة، عندما طلبت مني كلمة السر الخاصة بالفيسبوك، وقد اعتبرَتْ أن رفضي يعني أنني لا أثق بها، وهذا غير صحيح، لأن الثقة تتطلب الخصوصية أيضاً بين الطرفين. الكثير، لا يدركون معنى الخصوصية، فتتحول العلاقة بين شاب وفتاة لعلاقة تَمَلُّك. كما أنني لا أستطيع أن أشارك حياتي مع فتاة لا تملك طموحها الخاص، ففي علاقة سابقة كانت الفتاة تحلم فقط بأن تكون معي دون وجود أي طموحات تخصها، ما جعلني أهرب من العلاقة." -معد، 26، اليمن

التعامل معي بفوقية
"أنا شخص عملي وأؤمن بالمنطق، بعيدًا عن أي خيالات، لذلك لا أتصور وجودي في علاقة مع شخص لا يفكر مثلي أو بشكل مشابه لي. كذلك لا أتخيل نفسي في علاقة اتنين "ملزقين ببعض" 24 ساعة. أمر آخر لا أستطيع المرور عنه هو أن تتعمد الفتاة أن تقلل من شأني أو تنظر لي نظرة فوقية، مش مسموح." -خالد، 25، فلسطين

أحس إنه بيستغفلني
"لا أستطيع أن أكون مع رجل يفكر بنفس طريقة الرجل الشرقي التقليدي المحافظ، كيف يعني يحس شريكي بالغيرة لأني أحصل على راتب أكثر منه، أو إني أرغب في العمل في مجال الجراحة. ليش يحس إني مصدر تهديد له؟ إضافة لذلك، لو انتابني شعور للحظة أنني فقدتُ ثقتي أو احترامي لشريكي سأنهي الأمر تماماً. الخيانة، التي لن أتفاوض فيها على الإطلاق، وهنا لا أتحدث عن علاقة جنسية، بل أشياء قد تبدو أبسط من ذلك؛ لأنه لم يصارحني ويحترم علاقتنا، مما يشعرني بأنه (يستغفلني) ولا يحترمني. كذلك لا يمكنني أن أكون في علاقة مع شخص لا يؤيد القضية الفلسطينية." -رؤى، 25، اليمن

جميع الرسومات لـ إسلام علام.