سهرة

مشاهد من أول مهرجان للموسيقى الإلكترونية في لبنان

شارك أكثر من 60 فنان، وحضره أكثر من 7,000 شخص
آية ابي حيدر
Beirut, LB
14.8.19
غيرلز نايت أولت

أكثر من سبعة الآف شخص حضروا مهرجان Five Islands Festival للموسيقى الإلكترونية الأول في لبنان، الذي انطلق يوم السبت والأحد 10 و11 أغسطس. شارك في المهرجان الذي تم تنظيمه في فاريا السياحية في محافظة جبل لبنان، أكثر من 60 فنان محلي وعالمي من بينهم Agents of Time وديبورا دي لوكا وSatori and The band و DJ فيكتور رويز وتالا مرتضى وغيرهم.

وحين نتحدّث عن الموسيقى الإلكترونيّة، التي أغرم بها الشباب العربي والغربي، فنحن نشير إلى إلى نمط موسيقي يعتمد على الآلات الموسيقية الإلكترونيّة أو بمعنى آخر حين يتم توظيف الآلات الإلكترونيّة في الموسيقى. طبعاً، لم أكن لأفوت هذا المهرجان وخاصة أنني لن أضطر إلى ارتداء الفساتين والكعب العالي، كما الحال عند حضور حفلة في أحد ملاهي لبنان الضخمة، كل ما علي هو ارتداء حذائي الرياضي وسروال أو شورت جينز وأصبح جاهزة للرقص حتى طلوع الشمس.

1565781012258-

في اليوم الأول اتجهت مع أصدقائي إلى منطقة فاريا وتحديداً إلى منتجع مزار للتزلج - مكان المهرجان – وقد تحولت أرض المزار القاحلة التي ذابت عنها الثلوج، إلى مدينة موسيقية تحتوي على كل ما نحتاج إليه بعد أن بنى القائمون على المهرجان مدينة كاملة من الصفر. تم تقسيم المهرجان إلى خمس جزر رئيسية (هذا الفكرة من إسم المهرجان). وهذه الجزر هي عبارة عن مسارح مختلفة تقدم مختلف أنواع التجارب الموسيقية والخدمات. فجزيرة بارادايس Paradise مخصصة للأكل والاسترخاء، أما جزيرة سولار Solar فهي مخصصة لمنسقي الموسيقى، وجزيرة صول Soul مخصصة لموسيقى الديسكو وموسيقى الإلكترونيك الأفريقية، ثم نصل إلى جزيرة نايتيف Native حيث يلعب منسقين محليين، أما جزيرة ريونيون Reunion فهي لمنسقي الأندرغراوند.

1565779690176-

جيمي بالأصفر وجورج بالأحمر- تو كول فور سكول.

وقد بلغ سعر التذكرة اذا اشتريتها مبكراً 35 دولاراً ثم يرتفع إلى 60 دولار اذا أردت تذكرة عادية أما تذكرة الـ VIP فيبلغ سعرها 115$ وهو سعر مقبول بشكل عام بسبب عدد الفنانين الموجود في المهرجان، لكنه قد يكلفك أكثر قليلاً خاصة إذا قررت المبيت، إذ عليك أن أن تدفع مقابل مكان التخييم أو لإستئجار غرفة إضافة للطعام والشراب. التنقل بين الجزر كان صعباً في البداية وخاصة أنني وأصدقائي أردنا زيارة كل الجزر والتعرف على كل أنواع الموسيقى قبل اختيار جزيرتنا المفضلة. ولكن الجميل في هذا المهرجان هو الحرية التي تشعرها، فكل شخص داخل الجمهور يشعر أنه وحده بدون أن يراقبه أحد أو أن تضربه نوبة من الـ Anxiety بسبب نظرات الناس إليه، "بتعرف ترقص أو لا غير مهم" لا أحد سيحكم عليك، فالجميع مأخوذ بالموسيقى والجو العام والأضواء.

لا أخفي عليكم/ن أنني شعرت في بعض الأوقات بالملل بسبب اللحن والإيقاع الذي يعيد نفسه، فكنا نضطر أن نذهب لجزيرة أخرى أو نجلس بجانب النار، حيث أن الجو يصبح بارداً في الليل، ولكنك ستشعر بذلك فقط إذا توقفت عن الرقص. بشكل عام، كان المهرجان رائعاً، الموسيقى ممتعة والتنظيم جيد، على الرغم من بعض الثغرات التي واجهها بعض رواده، فقد اشتكى لنا البعض من عدم توفر المياه والطعام حتى الخامسة بعد الظهر وقد كانت الحمامات العامة غير نظيفة أبداً.

إعلان

أما البعض الآخر فقد عبر عن سعادته بالمهرجان، جورج، 25 عاماً، قال أن ماله لم يذهب سدى، ومع أنه ليس معجباً بهذا النمط من الموسيقى إلا أنه لم يتوقف عن الرقص. تاتيانا كذلك، تقول أنها سعدت كثيراً بالمهرجان وأنها "أكيد بتعيدها السنة الجاي." أما غوى، 23 عاماً، فالبنسبة لها كان المهرجان "عالمياً بإمتياز."

1565779813984-

صورة مع أضواء سولار أيلاند.

1565780972896-

ما في شمس بس النظارات ضرورة لأختي غوى.

1565777919080-

صديقي جورج بانتظار بدء المهرجان.

1565777769215-ACEE0482-787B-4A3F-9866-3760A9235AC5

جعت. يلا نروح بارادايس آيلاند.