صحة

اسكتلندا ستصبح أول دولة توفر فوط صحية مجانية للطالبات

مئات الآلاف من الفتيات لا تتوافر لديهن القدرة المالية لشراء الفوط الصحية وهو ما يتسبب في غيابهن المتكرر عن الجامعة والمدرسة
GW
إعداد Georgie Wright
3.9.18

ستصبح اسكتلندا أول دولة توفر للطالبات فوطاً صحية مجانية داخل المدارس والكليات الجامعات. هذا البرنامج الذي وصلت تكلفته إلى 6.7 مليون دولار، يسعى للقضاء على ما يطلق عليه "فقر الدورة الشهرية" بعد أن تبين أن هناك مئات الآلاف من الشابات لا تتوافر لديهن القدرة المالية لشراء الفوط الصحية وهو ما يتسبب في غيابهن المتكرر عن الجامعة والمدرسة. وقد أظهر استطلاع أجرته Young Scot وهي جمعية خيرية قومية للشباب، أن حوالي ربع المتغيبات في المدرسة الثانوية أو الجامعة كان السبب هو عدم قدرتهن على شراء الفوط الصحية خلال الدورة الشهرية.

إعلان

"هذه خطوة عظيمة ضمن الحملة للقضاء على فقر الدورة الشهرية،" قالت النائبة الاسكتلندية مونيكا لينون لصحيفة الجارديان البريطانية: "يجب أن يكون الحصول على المنتجات الصحية النسائية حق، بصرف النظر عن الدخل أو المستوى الاجتماعي، وهذا هو السبب وراء المضي قدمًا في خطط للتشريع لإدخال نظام عالمي لتوفير هذه المنتجات للجميع في اسكتلندا. لا ينبغي لأي فتاة أن تتعرض للإهانة لعدم قدرتهن على الوصول إلى هذه المنتجات الأساسية."

ليس السياسيون فقط الذين ينادون بإنهاء فقر الدورة الشهرية فقط، فقد ذكرت بي بي سي في تقرير لها إن الأمر بدأ عندما قامت ثلاثة من مشجعات فريق سيلتيك الاسكتلندي- أورليث دافي وإرين سلافن ومكايلا ماكينلي - بحملة تسمى "On the Ball" تهدف إلى توفير فوط صحية مجانية في الملاعب في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

"كنت في ملعب كرة القدم في العام ولاحظت أن المنتجات الصحية محجوبة في آلات للبيع، ولا تتوفر سلة مهملات خاصة بالتخلص من الفوط الصحية، يبدو أنها ليست أولوية لنوادي كرة القدم،" تقول الطالبة ايرين، 21 عامًا لبي بي سي سبورت. "هذا لا يعني أننا نشعر بأننا غير مرحب بنا في الملاعب، لكننا لسنا أولوية في أندية كرة القدم ونحن ندرك ذلك." وبعد انتشار هذه الحملة، تم قبول هذه المبادرة وتوفير فوط صحية مجانية من قبل فريق سيلتيك، وتبعه ستة أندية أخرى في كل اسكتلندا وإنجلترا.

ظهر هذا الخبر بالأصل على موقع i-d.vice.com