حجر منزلي
المصور المقيم في لندن كريس فرنانديز كان يلتقط صورا لجيرانه خلال الحجر المنزلي. جميع الصور من كريس فرنانديز. 

صور

صور تظهر لحظات العزلة لأشخاص في الحجر المنزلي

قام كريستوفر فرنانديز يقوم بتصوير الناس من خلال نافذة غرفة نومه
Nana Baah
إعداد Nana Baah
London, GB
19.4.20

ظهر هذا المقال بالأصل على VICE UK

ما هو نشاط الحجر المنزلي المفضل لديك حتى الآن؟ ربما أصبحت الآن خبيراً في صناعة الخبز أو قص الشعر. الأمر مختلف مع المصور المقيم في لندن كريس فرنانديز، والذي يقضي فترة الحجر الصحي في توثيق أنشطة جيرانه.

بعد وقت قصير من الإعلان عن الإغلاق، وضع لافتة في نافذة غرفة نومه حيث يعيش في شرق لندن، يقول فيها: "مصور محترف يتطلع إلى توثيق عزلتك من هنا. راسلني على انستغرام إذا كنت مهتًما" حصل على ردود من العديد من الجيران. الصور، بالطبع، تراعي قاعدة مسافة المترين حيث كان فرنانديز يصور الأشخاص من شقته الخاصة، عبر نوافذهم. بالإضافة إلى تقديم نظرة حميمة عن منازل سكان لندن في فترة لم يسبق لها مثيل، يقول فرنانديز إن المشروع ساعده على تكوين صداقات جديدة مع الأشخاص الذين صورهم. تحدثت إلى فرنانديز عن العلاقة الإنسانية الحميمة - والتعرف على جيرانه - في وقت تفشي فيروس كورونا.

Christopher Fernandez

VICE : مرحبًا كريس! ما الذي جعلك ترغب في التقاط صور لجيرانك أثناء الحجر المنزلي؟
كريس فرنانديز: لطالما أردت القيام بأفلام وثائقية. عملي هو التصوير وهو نوع العمل الذي يمكنك القيام به في أي وقت. لذا، عندما حدث [الحظر] هذا، أردت "أن أحاول توثيقه بطريقة ما". كانت فكرتي الأساسية هي تصوير الأشخاص الذين ينتظرون في الطابور للقيام بالتسوق، ثم قلت، "انظر إلى كل هؤلاء الأشخاص الذين في البيوت والذين إراهم عبر الشارع." المباني قريبة جدًا من بعضها البعض ويمكنك أن ترى بوضوح، لذلك اعتقدت أنه يجب عليّ توثيق الناس خلال تواجدهم في الحجر المنزلي.

هل كان هناك أي مصورين أثروا في هذا المشروع؟
كل [الصور في هذه السلسلة] أشبه بالتصوير المرحلي، لكنها لا يزال يمكن اعتبارها وثائقية. هناك شخص يدعى فيليب لوركا دي كورسيا لديه سلسلة تسمى Hustlers، وهو مشروع عن العاملين بالجنس من الذكور. كان يدفع لهم لليلة الواحدة من المنحة التي قدمتها له الحكومة، ويقوم بتصويرهم في فنادق مختلفة حول هوليوود. كان الأمر رائعًا لأنني أعتقد أنه كان من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الذين طمسوا الخط الفاصل بين التصوير الفوتوغرافي المرحلي والتصوير الوثائقي. هذا كان له تأثيره عليّ، إلى حد ما.

إعلان

هل كنت تعتقد أن هناك أي شخص سيستجيب للافتة التي وضعتها على نافذتك؟
لأكون صريحًا، اعتقدت أنني لن أفعل ذلك على الإطلاق. ظننت أنهم سيعتقدون أنني شخص غريب الأطوار، وربما اعتقدوا أنني قد أقوم بتصويرهم بشكل مفاجئ. ولكن بمجرد أن وضعت اللافتة، وصلتني الكثير من الردود خلال فترة قصيرة.

Christopher Fernandez

أخبرني المزيد عن كيفية توجيه الجيران الذين استجابوا للإعلان وأرادوا أن يتم تصويرهم.
اضطررت إلى الاتصال بهم دون رؤية غرفتهم. أردت أن تبدو الصور طبيعية قدر الإمكان. ربما كانت الإضاءة هي الجزء الأصعب لأنني قمت بتوجيههم "هل يمكنك إطفاء هذا الضوء وتشغيله"، أو "ضع هاتفك هنا مع تشغيل الفلاش." لكن جميعهم كانوا على استعداد لفعل أي شيء. أعتقد أن هذا يرجع إلى كونهم في مكانهم الخاص - فهم يشعرون بالراحة.

Christopher Fernandez

هل ارتبطت بعلاقة صداقة مع أي من جيرانك قبل ذلك؟
لا، لقد انتقلنا إلى هذه الشقة قبل شهرين. لقد كان الأمر رائعًا بالرغم من ذلك. الآن أستمر في اللحاق بهم عند النافذة، وهم يلوحون لي بأيديهم بتحية صغيرة. إنه أمر رائع، كما لو أنني التقيت بهم بالفعل بطريقة غريبة.

هل استغرب أي أحد من تصرفاتك خلال قيامك بالتقاط الصور؟
يجب أن أطفئ الأضواء في غرفتي لألتقط الصور، وإلا سيكون هناك على انعكاس الضوء من نافذتي على الصور. لذلك، قمت بوضع ضبط الوقت "التايمر" في الكاميرا لأنها تصور بتقنية التعرض الطويل أو المطول وهناك القليل من الضوء الأحمر الذي ينبعث في الجزء الأمامي منها. الرجل الذي يعيش على جانبي مباشرة لم يتواصل معي، لكنني رأيته يأتي إلى غرفته ويأخذ عدة نظرات ناحية نافذتي! أظن أنه اعتقد أنني كنت ألتقط صورًا له، حيث أنه استمر في إعطائي تلك النظرات.

إعلان

أوه، لذلك فقط اعتقد هو الآن إنك بالتأكيد شخص مختلس النظر. هل علّمك هذا المشروع أي شيء عن العلاقات الإنسانية الحميمة؟
إذا كان هذا الأمر علمني أي شيء، فأعتقد، أنه في مثل هذا الوضع، عندما يشعر الناس بالخطر يميلون إلى أن يكونوا أكثر مودة وألفة. إنه وضع غريب جدًا هذا الذي نحن فيه.

Christopher Fernandez

هل تعتقد أن الحظر سيغير طريقة عملك من الآن فصاعدًا؟
أقوم بالكثير من الأعمال المختلفة فيما يتعلق بالتصوير الفوتوغرافي، في قطاعات التجارة والأزياء. ولكن الآن أفكر، "ما هي الفائدة؟" لماذا أقوم بالتقاط صور لأشياء من أجل بيعها. لطالما ظننت ذلك، ليس بسبب فيروس كورونا فقط، ولكن هذا الوضع حتمًا أكد على ذلك. هذا ما أحب القيام به. توثيق العزلة والأوقات التي نعيش فيها في ظل الإغلاق. تعمل أمي في الهيئة الوطنية البريطانية للخدمات الصحية NHS كممرضة. أشعر بالأستياء أن عملي فقط هو ضبط بعض الأضواء والتقاط الصور. لا يمكنك مقارنة ذلك بعملها. ولكن أعتقد أن أقل ما يمكنني فعله هو إعلام الناس وترفيههم. أنا سعيد بذلك.

شكرا كريس!

Christopher Fernandez