dim-hou-vmKmJaL1cI4-unsplash
Photo by Dim Hou on Unsplash


بيئة

أحجية التربة: السروال القطني هو الحل

إن أردت معرفة إن كانت تربتك صحية أم لا، فما عليك سوى الاستعانة بسراويلك القطنية
4.5.21

يمكن أن تكون بيولوجيا التربة مفهومًا صعبًا للدراسة والقياس وحتى التدريس، هناك العديد من الأدوات والطرق التي يمكن استخدامها لقياس بيولوجيا التربة ومعرفة مدى جودتها للزراعة. لكن إن كنت من المهتمين بهذا الأمر ولديك دافع فضولي بمعرفة إن كانت تربتك صحية أم لا بطريقة سريعة، فما عليك سوى الاستعانة بسراويلك القطنية.

انتشرت في الآونة الأخيرة حملة "Soil Your Undies" وهو مشروع علمي بين جامعة نيو إنجلاند (UNE) و CottonInfo. تتمثل التجربة في دفن الملابس الداخلية القطنية لمدة ثمانية أسابيع قبل إخراجها مرة أخرى لمعرفة صحة التربة. وقد بدأت التجربة في كندا والولايات المتحدة، وتوسعت لغيرها من الدول وتنشط حالياً في نيوزيلندا وأستراليا.

إعلان

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها؟
عليك أولًا إحضار سروال قطني، ثم الحفر عميقًا حوالي 6-8 بوصات من التربة كونها هذه منطقة الجذر، حيث تحدث معظم الأنشطة البيولوجية، ثم ضع سروالك بشكل مسطح في الحفرة مع تجنب أي تجعد، بعدها التقط له صورة قبل تغطيته. من المهم ترك علامة على الموقع حتى تتمكن من العثور عليه. الآن بعدما دفنت سروالك، حان الوقت لتحديد التاريخ الذي ستقوم بإزالته، لذا انتظر شهرين على الأقل أي حوالي 60 يومًا. قبل الشرح ماذا سيحدث بعد الستين يومًا، علينا أن نفهم جيدًا بعض النقاط لضمان نجاح التجربة، أولًا الحرص على أن تكون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن 100% وغير مصبوغة.

ويقول الدكتور أوليفر نوكس- كبير المحاضرين في كلية العلوم البيئية والريفية بجامعة نيو إنجلاند- أنه للحصول على أفضل النتائج فإن التربة تحتاج إلى محتوى رطوبة مثالي (غير جافة)، لإبقاء الميكروبات على قيد الحياة، فنقص المياه يؤثر على بيولوجيا التربة ويجعلها غير نشطة.

ماذا يحدث بعد 60 يومًا؟
في التربة الصحية، هناك الملايين من الكائنات الحية الدقيقة التي تتحلل وتسبب تآكل للمواد العضوية (مثل الأوراق أو النباتات أو الحيوانات المتحللة). القطن الطبيعي هو مادة عضوية لأن مصدرها نبات، لهذا من المفترض أن تتحلل. بعد مضي المدة المذكورة، ويحين الوقت لتفقد سروالك، إذا وجدته قد قارب على الاختفاء أو قد تحلل معظمه، فتأكد أن لديك تربة صحية، أما خلاف ذلك فهذا يعني أن تربتك تفتقد إلى الصحة. 

Undies-.jpeg

لماذا تم اختيار الملابس الداخلية بشكل خاص للقيام بهذه التجربة؟
يتكون القطن من سكر السليلوز، مما يجعله وجبة خفيفة لذيذة للميكروبات وجيش من المحللات الصغيرة الأخرى التي تعيش في التربة. ستشير حالة الملابس عند استرجاعها إلى صحة الميكروبيوم. إذا لم يتبق الكثير من القماش، فإن التربة صحية وتعج بالنشاط، إذا بقيت الملابس الداخلية في الغالب سليمة، فإن التربة ليست جيدة. بمعنى كلما تحللت الملابس القطنية أكثر كلما كانت ترتبك أفضل.

من المهم أن تكون الملابس الداخلية المستعملة قطنية تماماً، فمن المرجح أن يظل زوج من الملابس الداخلية المصنوعة من القطن والبوليستر، والذي يصنع عادةً من القطن بنسبة 65 في المئة، سليماً بعد ثمانية أسابيع. كما قال نوكس: "في ظل الظروف المناسبة، نعلم أن القطن سوف يتحلل ولكن أي مادة خام ممزوجة بألياف من صنع الإنسان لن تستجيب بنفس الطريقة وقد تبقى في بيئتنا لفترة طويلة جدًا."

هل للميكروبيوم أهمية في التربة؟
الميكروبيوم الصحي في التربة هو شريان الحياة للنباتات ويمكنه تسريع النمو وحتى تعزيز مقاومة الأمراض، حتى الخبراء يعتقدون أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على المحتوى الغذائي لطعامنا. لن تتحلل ملابسك الداخلية في أي تربة، يجب أن تحتوي التربة الصحية على مليارات الميكروبات لاستهلاك القطن.

 في الواقع، تحتوي ملعقة صغيرة واحدة من التربة السليمة على ميكروبات أكثر مما يوجد بشر على كوكب الأرض. فهي تلعب دورًا مهمًا في تطوير بنية التربة، فقيامها بتحليل المواد العضوية مثل القطن، يساعد التربة على مقاومة التعرية، وإتاحة المغذيات لامتصاص النباتات، وتحلل المخلفات النباتية. في المقابل، يسبب الحرث، والاستخدام المفرط للأسمدة والمبيدات وحموضة التربة في تدمير المجتمعات الميكروبية، مما يؤدي إلى تربة غير صحية.  كما وجد الفريق الجامعي أن ميكروبيوم التربة قد ينهار في الأرض التي تعرضت للجفاف أو الفيضانات.

إعلان

ما أهمية التجربة وأهدافها؟
تكمن أهمية التجربة في عدة نقاط من بينها معرفة المزيد عن بيولوجيا التربة وصحتها، فمن خلال التجربة يمكن للشخص معرفة جودة تربته، وعليه إن كانت جيدة فسيعمل على استمرار نهجه المتبع بالاهتمام بها، وإن كانت العكس فسيدفعه ذلك على البحث عن طرق لتحسينها. وكون التجربة سهلة يمكن لأي شخص القيام بها، فهذا يجعل من إشراك الطلاب أو الأطفال أمرًا سهلًا للغاية.

يقول نوكس: "يتفق العديد من العلماء على أن لدينا أقل من 60 عامًا من التربة السطحية المتبقية على كوكبنا، وأقل من 60 محصولًا، لذا إذا اعتمدنا ممارسات تعيد بناء ميكروبيوم التربة فإننا سنتجنب هذه الكارثة."

تحتاج الميكروبات الجائعة في تربتك إلى الغذاء والمأوى والتنوع من أجل الازدهار مثلنا تمامًا، يمكنك الاعتناء بأصدقائك الميكروبات باتباع الخطوات الأربع التالية:

  1. تجنب تعكير صفو التربة حيثما وكلما أمكن ذلك.
  2. إثراء غطاء التربة بالنباتات الحية والمخلفات.
  3. زيادة التنوع البيولوجي من خلال زراعة مجموعة متنوعة من النباتات وإدارة تكامل الثروة الحيوانية.
  4. تأكد من غزارة الجذور الحية في التربة على مدار العام.

للأسف، الغالبية العظمى من الناس على هذا الكوكب لا يعرفون سوى القليل جدًا عن التربة، ولم يفكروا في كيفية عملها ومدى أهمية رفاهيتها التي تنعكس بالإيجاب على رفاهية حياة كوكبنا، فليبدأ كل منا بإجراء هذه التجربة الصغيرة البسيطة التي قد يكون لتطبيقها أثر ووقع كبير على حياتنا جميعنا.