دليل VICE لما يحدث الآن

"ملفات فنسن": تريليوني دولار من الأموال الغير شرعية تدفقت عبر أكبر المصارف العالمية

الشبكات التي تمر عبرها الأموال القذرة حول العالم أصبحت شريانًا حيوًيا للاقتصاد العالمي
21.9.20
FinCen Files
Photo by Sophie Vinetlouis on Unsplash

نحو تريليوني دولار من الأموال الغير شرعية تدفقت لسنوات عبر أكبر المصارف العالمية
أرباح عصابات المخدرات وثروات الدول المنهوبة والإحتيال على المدخرات بطريقة بونزي، جميع هذه الأموال غير الشرعية تدفقت بسهولة إلى المصارف العالمية الكبرى، بالرغم من تحذيرات موظفي هذه المصارف. وتتحدث الوثائق التي سميت "ملفات فنسن" FinCen Files عن تحويلات بنحو تريليوني دولار من الأموال المشبوهة جرى التداول بها بين عامي 1999 و2017.

إعلان

ويشير التحقيق الذي أجراه موقع "بازفيد نيوز" BuzzFeed News و"الاتحاد الدولي للصحافة الاستقصائية" (ICIJ) بمشاركة 108 مؤسسات إعلامية من 88 دولة، إلى أن "الشبكات التي تمر عبرها الأموال القذرة حول العالم أصبحت شريانًا حيوًيا للاقتصاد العالمي."

ويشير التحقيق بشكل خاص إلى خمسة مصارف كبرى هي "جاي بي مورغان تشايس" و"أتش أس بي سي" وستاندرد تشارترد" و"دويتشه بنك" و"بنك نيويورك مالون" متهمة بمواصلة نقل أصول مجرمين، حتى بعد مقاضاتها أو إدانتها بسوء السلوك المالي. كما يستند إلى آلاف الوثائق المسربة لـ"تقارير الأنشطة المشبوهة" التي تم تقديمها إلى وكالة مكافحة الجرائم المالية (فنسن) في وزارة الخزانة الأمريكية.

وقال أنتوني كورمير، مراسل بازفيد نيوز، لقناة ABC: "تسمح هذه البنوك لأسوأ الشخصيات والمجرمين في العالم باستخدام حساباتهم كوسيلة لغسل أموالهم، والبنوك تسمح بذلك لأنهم سعداء بجني الأرباح."

يشار إلى أن التقارير عن الأنشطة المشبوهة تعكس فقط مخاوف هيئات الرقابة داخل البنوك، فهي ليست بالضرورة دليلًا على أي سلوك إجرامي أو مخالفة. ومن خلال المساهمة في تبيض الأموال، تسمح هذه البنوك بجني الأرباح بعيداً عن أعين الحكومات، وبالتالي تضخيم ثروة الفاسدين والمجرمين المحصلة بطرق غير مشروعة، وسرقة أموال الشعب.

حكم قضائي سوداني بسجن فنانين شباب يثير جدلاً واسعاً
أثار قرار محكمة سودانية بسجن خمسة فنانين شباب جدلاً وغضباً في السودان وخارجه. وقضت محكمة جنايات الخرطوم الأوسط بالسجن شهرين والغرامة 5 ألاف جنيه (90 دولاراً) على 5 أعضاء من مركز (فيد) للفنون، بدعوى الإزعاج العام والإخلال بالسلامة العامة.

إعلان

ومن بين المحكوم عليهم المخرج الحائز على جوائز حجوج كوكا، الذي عُرضت أفلامه في مهرجاني البندقية وتورنتو، ودعاء طارق التي ادعت في وقت سابق أن النيابة العامة تعنتت في تقييد إجراءات قضائية ضد أحد عناصر الشرطة صفعها على وجهها إثر رفضها تصويرها داخل مركز احتجاز تابع للشرطة.

وتعود قضية مركز فيد للفنون، إلى 10 أغسطس الفائت، عندما اعتقلت قوات الشرطة 11 من أعضاء المركز بعد إن قيّد سُكان حي الزهور،- مقر المركز - إجراءات قانونية بتهم الإزعاج العام بسبب تجارب الأداء التي تؤديها المجموعة في المقر. ومركز فيد للفنون يتبع لمجموعة (المعمل المدني) أو (سيفيك لاب) الثقافية الفنية المستقلة، ويعمل على توثيق أحداث ثورة ديسمبر التي أطاحت نظام عمر البشير، من خلال الفنون مثل العروض المسرحية والرسم.

وقال عضو هيئة الدفاع عن أعضاء المركز، عثمان البصري، لـ"سودان تربيون": أنه يعتبر المحاكمة "غير محايدة وغير عادلة." ونظم العشرات وقفة احتجاجية أمام مقر النيابة العامة بالعاصمة الخرطوم، احتجاجًا على قرار المحكمة ورفع المحتجون لافتات تطالب بإصلاح القوانين. وقالت منظمة "المبادرة الإستراتيجية للمرأة في القرن الأفريقي" "لا يزال النظام القضائي متأثرًا بشدة بالإيديولوجية الإسلامية المتشددة للنظام السابق، والتي جرمت حرية تكوين الجمعيات والفنون وقوضت وجود المرأة في المجال العام."

Succession يفوز بجائزة "إيمي" كأفضل مسلسل درامي
تُوّج مسلسل "Succession" المصنف في نوع الكوميديا السوداء، بجائزة "إيمي" كأفضل مسلسل درامي، خلال الدورة الـ72 للهذه الجائزة، والتي أقيمت افتراضيًا هذا العام بسبب فيروس كورونا. وقدّم الممثل جيمي كيمل الحفلة في صالة فارغة في لوس أنجليس وأرسلت كاميرات لتصوير لمرشحين المئة والثلاثين المتنافسين على الجوائز.

وفاز Schitt's Creek في فئة أفضل مسلسل كوميدي وهو يتناول قصة زوجين تنقلب حياتهما بعد إفلاسهما. ولم يحقق العمل أي نجاح يُذكر في مواسمه الأربعة الأولى قبل أن ينتشر سريعًا إثر عرضه على نتفليكس.

ونال الممثل جيريمي سترونغ جائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي عن دوره في "ساكسيشن،" أما أفضل ممثلة عن الفئة نفسها فكانت زيندايا عن مسلسل "Euphoria" وبذلك أصبحت هذه الممثلة البالغة من العمر 24 عاما الأصغر التي تفوز بجائزة "إيمي" كأفضل ممثلة في مسلسل درامي.

وقد حصل يوجين ليفي على جائزة أفضل ممثل كوميدي عن دوره في مسلسل "شيتس كريك" كما حازت الممثلة كاثرين أوهارا الجائزة نفسها عن دورها في هذا المسلسل أيضًا. ونال مارك رافالو جائزة أفضل ممثل في مسلسل قصير عن دوره في I Know This Much Is True وحصلت ريجينا كينغ على الجائزة نفسها عن دورها في "Watchmen."