موضة

مقابلة مع صاحبة أول وكالة مصرية متخصصة لعارضات الأزياء

نهدف الى تحدي الصور النمطية ومعايير الجمال التقليدية
نسمة فرج
إعداد نسمة فرج
10.7.19
Iman eldeedb

إيمان الديب- جميع الصور مقدمة من الوكالة.

حلم كبير ظل يراودها منذ دخولها عالم الأزياء، وهو إنشاء أول وكالة مصرية لعارضات الأزياء وفقًا لمعاييرها الخاصة بإبراز جمال المرأة العربية والأفريقية التي ظلت بعيدة عن ساحة الأزياء سنوات طويلة. إيمان الديب، 25 عاماً، عارضة أزياء مصرية، عملت لحساب عدد من المجلات والماركات أشهرها مجلة Vogue Italia قررت في أكتوبر الماضي تأسيس أول وكالة مصرية لعارضات الأزياء UNN Models بهدف تقديم وجوه مصرية مختلفة.

ولدت إيمان وعاشت في القاهرة، قبل أن تسافر للدراسة في إيطاليا، حيث تخرجت من أكاديمية نوفا دي بيل آرت في ميلانو وحصلت على درجة البكالوريوس في تصميم الأزياء. خلال دراستها في إيطاليا، اكتشفها مصور أزياء في ليلة عشوائية في ميلانو ومنذ ذلك الحين بدأت رحلتها في عالم عرض الأزياء. ما لاحظته إيمان خلال عملها في هذا المجال قلة عارضات الأزياء العربيات، فهناك هو تشابه كبير في عارضات الأزياء في معظم العروض في العالم، ومن هنا قررت تغيير ذلك.

1562492812721-iman-3

إيمان الديب

"أردت دوماً تأسيس وكالة لعارضات الأزياء تتحدى الصور النمطية ومعايير الجمال التقليدية،" تخبرني إيمان مشيرة إلى أنها أرادت نقل تجربتها وما تعلمته خلال سبع سنوات من العمل في عرض الأزياء إلى الفتيات الراغبات في دخول هذا المجال فـ "مفهوم الجمال لم يعد واحداً" كما تقول. اختارت إيمان اسم UNN لوكالتها لعكس هذا الهدف، وUNN ھي كلمة نوبية قديمة: "اسم الوكالة يعني ولادة جديدة، بمعنى ولادة مفھوم جدید لعارضات الأزياء مناسب للجیل الجدید بعيداً عن النمطية المرتبطة بشكل أو لون أو مقاس معين أو حتى لباس معين كالحجاب مثلاً."

ولكن على أي أساس يتم اختيار الفتيات لكي يصبحن وجوهاً للوكالة؟ "بناءً على العملاء والوكلاء الحاليين الذين نعمل معهم،" تجيب إيمان "هناك متطلبات معينة نسعى إليها ومع ذلك ونظرًا لوجود العديد من الاستثناءات، فإن العامل الأكثر أهمية والحاسم لنا هو جاذبية الفتاة وشخصيتها، فمع تغير الزمن لا يتعلق الأمر فقط بالمظهر والجمال والرشاقة -هناك أشخاص جميلون في كل مكان."

تضيف إيمان: "في UNN Models نركز على بناء أساس قوي ونعتقد أن كل فتاة فريدة من نوعها. قد يكون التواجد في هذه الصناعة في سن مبكرة سببًا إضافيًا لعدم الأمان، هدفنا هو تمكين كل فتاة من الحصول على التوازن الصحيح للثقة بالنفس والتوازن وأخلاقيات العمل المهني الشامل والتمثيل الذاتي من بين أمور أخرى."

تربت إيمان في عائلة عربية وترعرعت على يد أب محافظ وواجهت شخصياً الكثير التحديات والرفض في بداية مسيرتها المهنية، ولهذا هي تتفهم تماماً أن هناك الكثير من الآباء مثل والدها لديهم فكرة خاطئة عن عرض الأزياء: "أعمل باستمرار على طمأنة الآباء على سلامة الفتيات اللواتي نمثلهن هذا من جهة، من جهة أخرى، من ناحية العارضات اللواتي يعملن معنا، أركز دائماً على نقطة مهمة وهي عدم القيام بأي شيء بالقوة أو عن كطريقة للتمرد،" تشدد إيمان.

وتشير إيمان الى تغير ملحوظ في صناعة عرض الأزياء في السنوات الاخيرة: "في الوقت الحاضر لا تتعلق صناعة الأزياء فقط بعرض أحدث الاتجاهات وتصويرها بل هو أكبر من ذلك بكثير. يُنظر الآن إلى الكثير من العارضات كشخصيات ذات تأثير كبير وشخصيات عامة وبمساعدة الوسائط الرقمية والاجتماعية يمكنهم مشاركة أنماط حياتهم وعملهم وهواياتهم مع ملايين الأشخاص، لم يعد الأمر يتعلق فقط برؤية عارضات الأزياء في المطبوعات وعلى Runways." في نهاية المقابلة، سألت إيمان عن نصيحة واحدة للفتيات اللواتي يريدن أن يصبحن عارضات أزياء، وأجابت: "أنها ليست وظيفة براقة كما تبدو، فهي تتطلب الكثير من العمل الشاق والاستثمار الذاتي."

صور العارضات:

1562494563371-Habiba-copy

حبيبة.

1562493591935-rana

رنا.

1562494186816-yasmine

ياسيمن.

1562494236771-malak-1

ملاك.

1562494490307-Diana

ديانا.

1562494281871-maya-1

مايا.