طعام

مال أول: وصفة حلاوة جوذاب الرطب مع.. الخشخاش؟

الحلقة الثالثة من "مال أول": وصفة تتطلب تعليق دجاج مزعفر فوق طبق الحلو
12.6.18

لعل "كتاب الطبيخ" الذي وضعه أبو اسحاق إبراهيم بن المهدي العباسي من أبرز الكتب التي صُنِّفت في الطبيخ العباسي. كان إبراهيم بن المهدي (المتوفي في سنة 224 هـ) يتمتع بذوق رفيع في ما يتعلق بالطعام الذي كان يعد في مطابخ دار الخلافة، بل والطريف أنه كان ينظم أشعاراً في الأكلات وأنواعها وطزق طبخها وتهيئتها. في الحلقة الثالثة من برنامج مال أول طلبنا من الشيف تالا والشيف نادر صنع صنف حلو إسمه "جواذب الرطب"، فهذه كانت الوصفة التي استعانوا بها من كتاب الطبيخ:

(جواذب الرطب) يؤخط دست نحاس مبيِّض، فيرش فيه قليل ماء ورد. ثم بيسط فيه رقاقة ويصف عليها من الرطب الجني الخاستوي فرشةً، ثم ينثر عليها لب فستق ولوز مدقوق ناعمًا وخشخاش محمص فرشةً. ثم يعاد الرطب وفوقه كما ذكر الى أن يبقى من الدست نصفه. وتكون الفرشة الفوقانية من اللوز والفستق. ثم يسكب عليه قدر ونصف رطل جلاب وأوقية ماء ورد قد أرمي فيه نصف درهم زعفران ويغطى برقاقة، ويعلق عليه دجاج سمين قد حشي جوفه بالسكر واللوز والفستق المعجون بماء الورد المطيب ويزعفر باطنه وظاهره. فإذا استحكم نضاجه رفع.

كتاب الطبيخ، توزيع دار الوراق