عمل

سألنا مفتشي مواقف السيارات.. كيف يتعايشون مع أنفسهم؟

على ما يبدو أنهم جميعًا يحبون عملهم
20.1.19
مواقف سيارات

مفتشو مواقف السيارات، من منا يحبهم؟ إنهم من نوعية الأشخاص الذين يغرمونك 150 دولارًا بسبب وقوف السيارة في مكان مخالف لمدة 43 ثانية. لا توجد وظيفة أخرى تجمع بين القسوة والإزعاج كما وظيفة مفتشي السيارات. على الرغم من الكره، إلا أنهم مستمرون في عملهم، ويستمر البشر في الحصول على وظائف كمفتشين لمواقف السيارات بدلاً من غسل الصحون أو غسل المراحيض مثل أي شخص آخر، لسبب ما، يفضلون التواجد في الشوارع. لماذا؟ لمعرفة ذلك، سألنا بعض مفتشي مواقف السيارات في ملبورن استراليا عن هذه الوظيفة البائسة (ولكنهم لم يريدوا أن يظهروا وجوههم).

إعلان

ريتشارد
مفتش مواقف سيارات منذ أربع سنوات

1547627192462-parking1

VICE: مرحبًا يا ريتشارد، لماذا تقوم بهذا العمل؟
ريتشارد: لأنه من الجيد القيام به؛ كوني مفتش لمواقف السيارات هو عمل أحب أن أقوم به.

لماذا تشعر أن كونك مفتش مواقف سيارات هو شيء "جيد لتقوم به"؟
لأنك تساعد في إحداث فرق إيجابي بالإضافة إلى المشاركة في المجتمع بطريقة إيجابية.

هل تعتقد أن وظيفتك مهمة للمجتمع؟
نعم، بالتأكيد، لأن بدونهم لن يكون هناك مواقف للسيارات، إذا لم يكن لدينا مفتشون لمواقف السيارات، فكيف يمكن لك أن تتمكن من التسوق مثلاً إذا لم هناك مكان لركن سيارتك؟

كيف تشعر حين تعرف أن الكثير من الأشخاص الذين تقومون بمخالفتهم يشعرون بالانزعاج أو الغضب؟
الأمر صعب، لكنك لا تأخذه على محمل شخصي؛ لأن ذلك يأتي مع طبيعة الوظيفة، إذا تركت هذا الأمر يزعجك، فلن تكون قادرًا على القيام بما هو مطلوب منك.

هل سبق لك في أي وقت أن خرج فيه أحدهم عن نطاق السيطرة بسبب مخالفة؟
كانت هناك حالات تعامل فيها البعض بعدوانية تجاهي، لكن لا شيء خارج عن نطاق السيطرة، لقد صدرت إلينا تعليمات بترك الوضع على ما هو عليه إذا حدثت مثل هذه الأمور.

تايسون
مفتش مواقف سيارات منذ 18 شهرًا

1547627293959-parking2

مرحبا تايسون، هل يمكن أن تخبرني لماذا، من بين كل الأشياء، أخترت أن تكون مفتش مواقف سيارات؟
تايسون: كنت أعمل في المبيعات، ووجدت نفسي أشعر بالملل وعدم الرضا عن العمل، كان لدي عدد قليل من الأصدقاء الذين كانوا يعملون مفتشين أيضًا، وقد أخبروني أن هذه المهنة رائعة ونقوم بإسداء خدمة للمجتمع.

ماذا تقصد "بإسداء خدمة" للمجتمع؟
باديء ذي بدء، نحن نقوم بإسداء الخدمة للمجتمع، فكما تعلمون هناك مواقف محدودة للغاية، وهناك حاجة إلى أن يكون هناك معدل تدوير لوقوف السيارات حتى يكون لكل شخص فرصة عادلة لركن سيارته.

إعلان

هل منح شخص ما فرصة عادلة للعثور على مكان لركن سيارته يُعتبر خدمة للمجتمع؟
حسنًا، هناك أيضا جانب متعلق بالسلامة لأننا نتأكد من عدم ركن الأشخاص لسيارتهم في أماكن قد تؤدي إلى مأساة، كما تعلمون، نتأكد من عدم قيام الأشخاص بركن سياراتهم في أماكن ممنوع الوقوف فيها، حتى يتمكن المشاة من السير بأمان، ونقوم أيضًا بتحديد مناطق المدارس ونحرص على سلامة الأطفال، فهناك الكثير من الآباء الذين يركنون صف ثاني، في الواقع، واحد من الآباء صاح في وجهي بسبب مخالفة، فسألته كيف سيكون شعوره إذا أصيب طفله نتيجة للإهمال في ركن السيارات.

هل شعرت بنوع من الكره تجاه وظيفتك؟
في معظم الأحيان، أستمتع بها، من الصعب التعامل مع الإساءات، وفي بعض الأحيان أتساءل لماذا اخترت أن أكون مفتش لمواقف السيارات، لكنني أستمتع بهذه الوظيفة.

هل يمكن أن تخبرني عن مواقف تعرضت فيها للإساءة؟
لقد كانت معظم تجاربي إيجابية بالفعل، معظم الناس يستجيبون بالفعل ويفهمون دور مفتش مواقف السيارات، في الأوقات التي شعرت فيها بالاساءة، كان الناس يصرخون في وجهي أو يسيئون إليّ أو يشعرون بالضيق ولكن لا يمكنك أن تأخذ هذه التصرفات على محمل شخصي، إنها تأتي فقط بسبب ما أقوم به من خلال وظيفتي.

كلارنس
مفتش مواقف السيارات منذ خمس سنوات

1547627354720-parking3

مرحبا كلارنس، لماذا اخترت هذه الوظيفة؟
كلارنس: أنا أب عازب، وتسمح لي وظيفة مفتش مواقف السيارات بالعمل في مهنة يمكن من خلالها المساعدة، وأن أقضي أكبر قدر من الوقت مع ابني.

لطيف.. إذا ظهرت وظيفة أخرى تسمح لك بالحصول على هذه الساعات مع طفلك، هل ستتوقف عن كونك مفتشًا لمواقف السيارات؟
لا، أحب عملي، نحن نقدم خدمة للمجتمع كما أننا نلتقي أشخاصاً مثيرين للاهتمام.

هل تتعاطف مع الناس الذي تقوم بمخالفتهم؟
لا أتعاطف مع أحد، لكنني أحياناً أظهر التعاطف، كان هناك أشخاص تم مخالفتهم بسبب خطأ عفوي وغير مقصود، لا أحد في كامل قواه العقلية يرغب بأن يحصل على مخالفة، لكني لا أستطيع أن أتعاطف معهم، وإلا فإنني لن أعطيهم مخالفة.

كيف تشعر حين تعلم أن هؤلاء الناس حقا لا يحبونك ولا يحبون ما تمثله؟
أنا لا أعتبره أمر شخصي أنا أتفهم أن له علاقة بالزي الرسمي الذي ارتديه، نحن شر لا بد منه، على أحدنا أن يقوم به.

ظهر هذا المقال بالأصل على VICE استراليا.