ترفيه

فيلم The Favourite نجم السهرة في حفل جوائز بافتا

كما هو متوقع، رامي مالك واوليفيا كولمان أفضل ممثل وممثلة
11.2.19
افلام

أوليفيا كولمان، ريتشل وايز

فاز الممثل الأمريكي من أصل مصري رامي مالك بجائزة أفضل ممثلة عن دوره في فيلم "بوهيميان رابسودي" الذي يجسد فيه حياة المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري خلال حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون (بافتا) لعام 2019. وحصلت الممثلة الانجليزية اوليفيا كولمان جائزة أفضل ممثلة عن تجسيدها لدور الملكة آن في فيلم The Favourite بينما حصلت راتشيل وايز بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن الفيلم ذاته. كما فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم مأخوذ عن قصة أصلية، وجائزة أفضل فيلم بريطاني. وعبر اليوناني يورجوس لانثيموس، مخرج الفيلم عن سعادته بالجوائز التي حصدها الفيلم، الذي استغرق الاستعداد له 20 عاماً، شارك هو في 10 أعوام منها، موجها الشكر لبطلات الفيلم الثلاثة (أوليفيا كولمان، ريتشل وايز، وإيما ستون) على هذا النجاح.

وحصل فيلم "روما" الأبيض والأسود، الذي أنتجته شركة نيتفلكس، على جائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) لأفضل فيلم وأفضل تصوير سينمائي، كما فاز مخرجه ألفونسو كوارون بجائزة أفضل مخرج، ضمن حفل الجوائز في دورته الـ 72 التي تم عرضها في قاعة ألبرت الملكية في لندن.

وفاز ماهرشالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم Green Book، فيما حصل فيلم BlacKkKlansman للمخرج سبايك لي على جائزة أفضل فيلم مقتبس عن قصة حقيقية. أما الفيلم الغنائي "A Star is Born" فقد حصل على جائزة أفضل موسيقى أصلية، وعبر برادلي كوبر عن سعادته بحصد الفيلم الذي أخرجه وشارك فيه البطولة أمام "ليدي جاجا" مشاركًا إياها الجائزة وواصفاً الفيلم بـ "الحلم" الذي نجح في تحقيقه.

وحصل فيلم VICE الذي يحكي قصة حياة ديك تشيني، نائب الرئيس الأمريكي السابق على جائزة أفضل مونتاج، وجائزة أفضل فيلم أنيميشن ذهبت الى "Spider Man: Into the Spider Verse،" فيما حصل فيلم "Black Panther" على جائزة أفضل مؤثرات صوتية، وفازت الممثلة البريطانية ليتيتيا رايت، إحدى بطلات فيلم "الفهد الأسود" بجائزة أفضل نجمة بريطانية صاعدة.

ولم يفز فيلم "كفرناحوم" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي المرشح ضمن قائمة "أفضل فيلم أجنبي" بالجائزة، ولكن هذا لم يمنع المخرجة من التعبير عن سعادتها وهي تلتقط صورة تذكارية مع قناع جائزة "بافتا" البريطانية.

وقد قدمت الممثلة البريطاينة جوانا لوملي حفل الجوائز هذا العام للمرة الثانية، بعدما قدمت لأول مرة بنجاح حفل بافتا لعام 2018 حيث تسلمت هذه المهمة من الممثل ستيفن فراي الذي سبق وقدَّم الحفل 12 مرة. وبدأت جوانا مقدمتها ساخرة من عدم اختيار مقدم لحفل الأوسكار. وتعد جوائز البافتا من أكثر جوائز الأفلام المرموقة خارج الولايات المتحدة، ومقياساً هاماً لاختيارات جوائز الأوسكار في 24 فبراير الجاري.