فيلم

"A Star Is Born" يظهر العلاقة المدمرة بين الشهرة وتعاطي المخدرات

الفيلم الذي تلعب فيه ليدي غاغا دور البطولة للمرة الأولى يقدم نظرة قاسية لواقع الشهرة
3.10.18
Photo courtesy of Warner Bros

في أول فيلم روائي طويل لها A Star Is Born، تلعب الليدي غاغا دور "آلي" نادلة تغني أحيانًا في حانة وكأنها إديث بياف، وهي الطريقة التي تم بها اكتشافها من قبل صاحب الصوت الخشن مغني الروك ونجم موسيقى الريف، جاكسون ماين، الذي يلعب دوره ويخرج الفيلم بالكامل برادلي كوبر. ويعد هذا الفيلم، رابع جزء من سلسلة أفلام بنفس الإسم تم إصدارها في أعوام 1937، 1954 (مع جودي غارلاند)، وعام 1976، الشبيه بنسخة 2018، وكان من بطولة كريس كريستوفرسون وباربرا سترايسند.

إعلان

الحبكة الدرامية مترابطة في جميع الإصدارات الأربعة من A Star Is Born، فهي تحكي عن امرأة شابة موهوبة يتم اكتشافها من قبل فنان آخر ومع صعودها إلى الشهرة يبدأ هو دوره في التلاشي(يبدو كوبر الذي يلعب دور جاكسون ماين يشبه إلى حد كبير نجم الفرقة الموسيقية The Black Keys المغني دان أويرباش، وهذا شيء جيد). الفيلم يبين أيضًا، التفاصيل الدقيقة في وقوع شخصيات مشهورة في الحب، وبعد ذلك التعامل مع الغيرة وتأثيرها على العلاقة مع زيادة شهرة أحد منهما، ومع ذلك، فإن الجانب الأهم في A Star Is Born هو كيفية تعامله بدقة مع العلاقة الضارة والخطيرة بين الشهرة وإدمان المخدرات. لا يحاول كوبر في هذا الفيلم أن يضفي لمسة رومانسية على هذه العلاقة أو يحذرنا منها، ولكنه بالأحرى يظهره كما هو، بالسياق المعتاد الذي تم إظهار المخدرات عند تقديم أفلام غنائية مثل Almost Famous ،Walk the Line، والذي يكشف أنه على الرغم من القفزات والسنوات بين هذه الأفلام، فإن العلاقة بين إدمان المخدرات والشهرة تبدو وكأنها مستمرة منذ الأزل.

خلال مؤتمر صحفي في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، قالت ليدي غاغا: "أعتقد أن الشهرة أمر غير طبيعي." هناك، بموضوعية تامة، هناك عدد قليل من الناس على هذا الكوكب الذين يستطيعون قول هذا وتأكيده كحقيقة مطلقة. تعرف غاغا ما يمكن أن تفعله الشهرة، فقد تحدثت عن شعورها بأنها يجب أن تكون مبدعة طوال الوقت، والضغط الذي تشعر به لكي تكون آلة لصنع النقود وأكثر من ذلك، فإن هذه الامور تدفع نجوم البوب في كثير من الأحيان، بما في ذلك غاغا، للتعامل مع المخدرات، وفي بعض الأحيان يساء استخدامها أو إدمانها بحكم الحاجة الماسة إلى وجودها.

بالنسبة لمعظم الفيلم، من السهولة حقا النظر إلى جاكسون كمعادي للمرأة الذين يتعالون على آلي بسبب افتقارها للثقة في نفسها، وكيف بالطبع كان هو هذا الشخص الذي ساعدها في مسيرتها المهنية، ثم بعد أن انطلقت في مسيرتها تسربت غيرته إلى علاقتهما الرومانسية وهددت بتدمير هذه العلاقة، إنها حكاية قديمة. دونية المرأة في عالم الموسيقى إلى جانب الرجال الذين يشعرون بالتفوق والاستعلاء والتحكم، ولكن هذا ليس ما يدور حوله الفيلم، ولكن كوبر يعيد فتح هذه الرواية القديمة من أجل الفحص والدراسة، وليس من أجل التأكيد. ولذلك فإن قصة جاكسون والسقوط في دوامة داخل نفسه، منحتنا التعاطف وفرصة للتعمق في قسوة الوسط الموسيقي، والألم المخفي وراء المظهر الخارجي الذي يبدو مضيئاً وممتعاً.

إعلان

يبدو جاكسون في حالة سُكر في معظم الفيلم أو وهو يتناول الحبوب المخدرة لتخفيف ألم فقدان الشهرة في مهنته، ليس لعدم كونها حقيقية كما كان يعتقد هو، ولكن من أجل أن يفقد الإحساس بوجوده أكثر من أي شيء آخر، وهي أكبر معركة شخصية قد يخوضها الشخص. إنه مشهد مألوف، مشاهدة أحد الموسيقيين الرجال يتجه إلى المخدرات ويتأقلم معها، وأن من حوله، مثل بوبي شقيق جاكسون، الذي يلعب دوره سام إليوت، يقبلون هذا الواقع من خلال الحديث مع موهبة فاقدة الوعي نتيجة السكر بدلاً من مساعدتهم. إن مشاهدة جاكسون يدفن نفسه في كل من الموسيقى والمخدرات – مع إدمان هذه الأخيرة (المخدرات) والذي يؤثر على الأولى (الموسيقى) - هو دعوة ملحة للقيام بعمل عاجل بشكل أكبر من عدمه.

شاهدت هذا الفيلم صباح اليوم بعد أنباء عن وفاة ماك ميلر بتناول جرعة زائدة من المخدرات، وهو ما جعل الأمر فادحا بشكل خاص، جعلني أفكر في ماذا فعلنا خلال سنة تقريبا من بعد وفاة مغني الراب ليل بيب، وكيف دخلت مؤخراً ديمي لوفاتو المستشفى لتناولها جرعة زائدة، أستطيع الاستمرار في العودة إلى الوراء إلى أبعد من ذلك لمثل هذه الأمثلة ولكن التاريخ عبارة عن أرض قاحلة من المواهب والأصوات التي تخضع للإدمان في وسط يشجع فعل ذلك، بدلا من نبذه. إن الإدمان والشهرة مترابطان بإحكام شديد لدرجة أن الاحتكاك بينهما يسبب خسائر لا داعي لها.

إن الوسط الفني لا يقوم بعمل جيد في حل هذه القضايا، وغالبا هناك شعور بأنهم لا يريدون حلها. (مثلاً مدير آلي في فيلم A Star Is Born قام بدور رائع، يصعب مشاهدته، فقد كان مسؤول تنفيذي وغد ينظر إلى الأموال التي تضيع ولا ينظر إلى الشخص الذي تدهور حالته). لكن الدورة تسير، ونستمر في العمل، واللاعبون الرئيسيون في هذا الوسط يستمرون، في قاعات الاجتماعات أو في الكواليس، وتتم صناعة المزيد من الصفقات.

A Star Is Born هو نظرة ذات معنى ليس عن بساطة تحقيق الشهرة ولكن الثمن الذي تدفعه لقاء هذه الشهرة. ليست فقط عن العلاقة بين آلي وجاكسون التي دمرها الإدمان - ولكن كل الأشخاص الذين يتحملون وطأة هذه العواقب. لقد نجح كوبر بالحديث عن واقع النجومية بشكل قريب وحقيقي من خلال الاستعانة بـ ليدي غاغا نجمة البوب كبطلة للفيلم، وأيضا بكتابة سرد مألوف للغاية بالنسبة لها وربما بالنسبة له كذلك.

ظهر هذا المقال بالأصل على Noisey.