دليل VICE لما يحدث الآن

أطفال اليمن على "وشك الموت جوعًا" بسبب تناقص المساعدات الإنسانية

يتعرض اليمن لحرب مدمرة، تركت الملايين دون رعاية صحية، ولا مياه نظيفة، ولا مرافق صحية
29.6.20
192A873602

تصوير: أحمد الباشا/للجنة الدولية للصليب الأحمر

الوفيات بفيروس كورونا تتجاوز نصف مليون
توفي أكثر من نصف مليون شخص حول العالم، ثلثاهم تقريباً في الولايات المتحدة وأوروبا، في حين بلغ عدد الإصابات أكثر من 10 ملايين، منذ ظهر فيروس كورونا المستجدّ في الصين في ديسمبر. وتضاعفت حصيلة الوفيات في غضون أقل من شهرين، في حين سجلت الأيام العشرة الأخيرة لوحدها وفاة أكثر من 50 ألف شخص، في حين تم تسجيل مليون إصابة جديدة بالفيروس خلال الأيام الستة الأخيرة.

وضمن الجهود لاكتشاف لقاحات ضد كورونا، قالت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية أن نتائج الاختبارات التي أجريت على البشر لأحد اللقاحات المحتملة للوقاية من فيروس كورونا تشير إلى أنه قد يكون آمنا وفعالًا. ولكن سيحتاج أي لقاح لأن يثبت فاعليته في مرحلة ثالثة من الاختبارات على البشر تشمل آلاف المشاركين، قبل أن يتسنى السماح بطرحه للبيع.

إعلان

ملايين الأطفال في اليمن على وشك الموت جوعًا
حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن ملايين الأطفال في اليمن يشرفون على الموت جوعًا، وسط تناقص "هائل" في المساعدات جرّاء تفشّي وباء كورونا. وتقول المنظمة إنها تحتاج إلى نصف مليار دولار لإنقاذ حياة الأطفال في بلدٍ أعلنتْ الأمم المتحدة أنه بالفعل يشهد الأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم. وحتى الآن لم تحصل المنظمة سوى على نصف المبلغ المطلوب. ويعاني نحو مليونَي طفل من سوء التغذية في اليمن، الذي دمرته الحرب المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات.

تقول اليونيسف إنها إذا لم تحصل على 54.5 مليون دولار بنهاية شهر أغسطس المقبل، فإن نحو 23.500 طفل ممن يعانون سوء تغذية حادّ سيشرفون على الهلاك جوعًا. كما حذرت المنظمة من أن ملايين آخرين لن يكون في استطاعتهم الحصول على عناصر غذائية ضرورية وفيتامينات تكميلية، أو لقاحات.

كما قالت المنظمة إنها تحتاج كذلك إلى 53 مليون دولار إضافية لمكافحة أزمة فيروس كورونا المستجدّ في اليمن. ومنذ عام 2015، يتعرض اليمن لحرب مدمرة، تركت الملايين دون رعاية صحية، ولا مياه نظيفة، ولا مرافق صحية - وغيرها من الوسائل الضرورية لمكافحة انتشار الفيروس.

"ذي سيمبسونز" تتوقف عن الاستعانة بممثلين بيض لأداء أصوات الشخصيات الغير بيضاء
أعلنت إدارة مسلسل الرسوم المتحركة The Simpsons عن أنها ستتوقف عن توظيف ممثلين بيض لأداء أصوات الشخصيات في المسلسل. وتأتي هذه الخطوة تأتي بعد ضغط شعبي على مدى عام فيما يتعلق بقيام الممثل الأبيض هانك أزاريا، بأداء صوت شخصية "أبو" الهندي صاحب متجر السلع الغذائية في المسلسل. وأدى أزاريا أيضا صوت رجل الشرطة الأسود (لو) وكذلك صوت الأميركي المكسيكي الأصل (بامبلبي مان). كما أدى الممثل الأبيض، هاري شيرر صوت شخصية الطبيب الأسود (دكتور هيبرت).

إعلان

وقال أزاريا في وقت سابق من العام إنه لن يؤدي بعد الآن صوت هذه الشخصية التي انتقدها البعض باعتبار أنها تقدم صورة سلبية للأميركيين الهنود. وجاء البيان في وقت يشهد النطاق للثقافة الأميركية وقفة واسعة ضد العنصرية في أعقاب احتجاجات حاشدة اندلعت هذا الشهر بسبب مقتل أميركيين سود على يد الشرطة.

لوريال توقف استخدام كلمات تفتيح وتبيض في منتجاتها
قالت متحدثة باسم شركة (لوريال)، أكبر مصنع لمواد التجميل في العالم، إن الشركة قررت التوقف عن استخدام كلمات في منتجاتها مثل "تفتيح وتبيض" لون البشرة، وذلك بعد يوم من إعلان شركة (يونيليفر) عن قرار مماثل وقرارها تغيير اسم منتجها Fair and Lovely وعدم استخدام مصطلح "تبيض البشرة" بعد تعرضها لانتقادات. أما شركة "جونسون آند جونسون" فذهبت إلى خطوة أبعد من ذلك، عندما قالت إنها ستوقف بيع مساحيق تفتيح البشرة التي تباع في دول آسيا والشرق الأوسط تحت علامتي (نيتروجينا) و(كلين آند كلير) التجاريتين. واعتبر أحد المغردين أن شركة لوريال "تتظاهر" بأن لها ضمير اجتماعي وهي في الحقيقة لم تسحب هذه المنتجات بل اعادت تسميتها، فيما اعتبر آخر أنه "إذا كان هناك حاجة إلى تغيير كلمة تبيض، فعليك أيضاً أن تغير المنتج."