دليل VICE لما يحدث الآن

لبنان يجيز زراعة القنب للاستخدام الطبي

يعتبر لبنان ثالث منتج للحشيش​ في العالم بعد المغرب وافغانستان
22.4.20
add-weed-VPQ7Aruqdzo-unsplash

لبنان يجيز زراعة القنب للاستخدام الطبي
أجاز البرلمان اللبناني زراعة القنب للاستخدام الطبي في محاولة لدعم الإقتصاد المتردي. وعلى الرغم من أن زراعة القنب غير قانونية في لبنان، إلا أنه يُزرع منذ فترة طويلة في سهل البقاع. وقال النائب آلان عون، أن دوافع القرار اقتصادية بحتة وأضاف "على الرغم من وجود تحفظات أخلاقية واجتماعية لدى النواب إلا أن هناك حاجة اليوم لدعم الاقتصاد بأي وسيلة." وجرى بحث فكرة تقنين زراعة القنب بهدف إنتاج منتجات طبية من أجل تصديرها في تقرير أعدته شركة مكينزي للاستشارات بتكليف من الحكومة اللبنانية عام 2018. ويعتبر لبنان ثالث منتج للحشيش في العالم بعد المغرب وافغانستان، رغم أن القانون اللبناني يعاقب على زراعته بالسجن والغرامة المالية.

إعلان

وفي لبنان أيضاً، في حادثة مروعة، قتل تسعة سوريين ولبنانيين في بلدة بعقلين جنوبي شرق بيروت، وفق ما صرح مصدر أمني. وأوضح المصدر الأمني أنه تم العثور على جثث القتلى التسعة في منزل وفي نقاط عدة في المنطقة الحرجية في محيطه في بعقلين في منطقة الشوف، مشيرًا إلى أن التحقيقات الأولية تظهر أن غالبية الضحايا قتلوا جراء إطلاق نار من بندقية صيد، فيما قتلت المرأة بسكين. ولم تعرف حتى الساعة تفاصيل الجريمة.

جدل في مصر بعد القبض على حنين حسام بسبب فيديو
ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على الطالبة الجامعية حنين حسام التي تدرس في كلية الآثار للتحقيق وإحدى مشاهير تطبيق التواصل الاجتماعي" تيك توك" بسبب فيديو اعتبر أنه "مثير للجدل." وأثار إلقاء القبض على حنين جدلًا واسعًا على مواقع التواصل، بين مؤيد ومعارض لمحاسبتها على ما تنشره من محتوى تحت تصدر هاشتاغ #حنين_حسام، وطالب البعض بالإفراج عنها وعدم تدمير مستقبلها. وفي الفيديو محل الجدل دعت حنين الفتيات إلى بث فيديوهات لأنفسهن من المنازل مقابل أموال، فيما قالت حنين إن الإعلام أساء فهم ما طلبته في المقطع المصور، واختزله بشكل مُخل.

الأمم المتحدة تحذر من مجاعات "كارثية" بسبب تفشي الوباء
حذرت الأمم المتحدة من أن العالم مهدد بانتشار مجاعات "كارثية" بسبب تفشي وباء فيروس كورونا. وبحسب التقرير، فقد تتضاعف أعداد من يعانون من الجوع من 135 مليون شخص إلى أكثر من 250 مليون شخص حول العالم. وقال البرنامج إن المخاطر تزداد بصورة كبيرة في 10 دول تعاني بالفعل من صراعات وأزمات اقتصادية وتغير المناخ وهي اليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وفنزويلا وإثيوبيا وجنوب السودان والسودان وسوريا ونيجيريا وهايتي.