ثقافة

حفل بوذي للحداد على أيام الإجازات الغير مستخدمة في اليابان

اضطررتُ إلى تأجيل حفلة عيد ميلاد ابنتي من شهر مايو حتى ديسمبر بسبب العمل
3.5.19
اجازة

PHOTO BY CLIFFORD YEO ON UNSPLASH

اليابان هي واحدة من أكثر البلدان إرهاقاً للموظفين في العالم، حتى أن لديهم مصطلح للموت نتيجة الإرهاق وهو karoshi، ووفقاً لوزارة الصحة والعمل والرفاهية في البلاد، بلغت نسبة الموظفين الذين استخدموا إجازاتهم مدفوعة الأجر 51٪ فقط في عام 2017. وهذه معلومات أكدتها شركة Ipsos في استطلاع أجرته سنة 2018، والذي صنف اليابان في المرتبة الأدنى بين 15 دولة عندما يتعلق الأمر بعدد الموظفين الذين قالوا إنهم سوف يستخدمون كل أيام عطلتهم.

إعلان

في محاولة لتشجيع المزيد من الموظفين على أخذ أيام إجازاتهم، سيتم إقامة حفل بوذي للحداد على الإجازات المدفوعة غير المستخدمة في يوم عيد العمال في اليابان، وهو يوم عطلة وطني يصادف يوم 23 نوفمبر وذلك حسبما ذكرت صحيفة Japan Today. أطلق على الحفل تسمية Yukyu Joka وتعني "تطهير العطل المدفوعة الأجر" ونظمته شركة Ningen Co Ltd، وسيجري في طوكيو، وسيتم الاحتفال به على طريقة الاحتفال بـ kuyo، وهو احتفال يُقام للجمادات التي لم يعد هناك حاجة إليها.

سيترأس كاهن بوذي الحفل الذي سيشمل أنشطة تشجع الحضور على التفكير في أهمية استخدام أيام الإجازات. سيكون هناك 300 مصباح في المكان الذي سيرمز إلى "روح" العطلات غير المستخدمة، وكل مصباح سوف يحمل رسالة عن الندم الذي يأتي من الامتناع عن أخذ إجازة. سيتم اختيار هذه الرسائل من الرسائل التي يتم إرسالها إلى الموقع الرسمي للحدث، وسيتوسط مصباح عملاق المكان مكتوباً عليه قصص عن الأوقات التي لم يستغل فيها الناس عطلتهم. بعد ذلك، سوف تُنعى "روح" العطل غير المستخدمة ثم يتم "تطهيرها" من خلال صلوات كاهن بوذي. كما سيكون باستطاعة الناس كتابة الرسائل على المصابيح في الحفل ثم إضاءتها، وسيتم توزيع الشرائط الورقية على الضيوف الذين سيقترحون طرقاً لقضاء إجازة لمدة خمسة أيام.

وفقا لصحيفة Japan Today قالت إحدى القصص التي أرسلت إلى الموقع: "اضطررتُ إلى تأجيل حفلة عيد ميلاد ابنتي من شهر مايو حتى ديسمبر بسبب العمل." وقال رجل آخر عن إحدى رحلات عمله: "ولد طفلي الأول بينما كنت ألتهم قطعة من الهامبرغر في ملعب للجولف في هيوستن."

قد يمثل الحفل فرصة للترويح عن النفس للكثيرين الذين يشعرون بالإرهاق في اليابان، فنحو ربع الشركات في البلاد تفرض على الموظفين العمل لأكثر من 80 ساعة من العمل الإضافي كل شهر، وقد أصبح الأمر سيئاً للغاية لدرجة أن البلاد تشهد عدداً متزايداً من الإصابة بالسكتات القلبية والانتحار المرتبط بضغط العمل، ما دفع الحكومة لتشجيع الناس على قضاء الإجازات. وفي شهر أغسطس، جربت Microsoft Japan أسبوع عمل لمدة أربعة أيام ما أدى إلى زيادة في الإنتاجية بلغت 40٪.