دبي فن

Source: Art Gap

فن

لوحات نصف مرسومة بمعرض "آرت غاب" في دبي

سلط المعرض الضوء على تفاوت الأجور بين الجنسين في الفنون. "إذا دفعتم لنا أقلّ، فسنرسم بشكل أقل"
15.4.19

"بالطبع اللامساواة، موجودة في جميع المجالات والجميع يعرف بذلك، ولكن لم أكن لأتخيل وجودها بالفن. كونه موضوعي بغض النظر عن الشخص الذي رسمها،" تخبرني رباب طنطاوي، فنانة تشكيلية مصرية، 48 عامًا، التي التقيتها خلال زيارتي لمعرض "آرت غاب" Art Gap في دبي، الإمارات العربية المتحدة. المعرض، الذي شاركت فيه 19 فنانة سلط الضوء على تفاوت الأجور بين الجنسين في الفنون من خلال عرض لوحات لفنانات رسمن 47.6% منها فقط، بينما بقيت باقي اللوحة بيضاء فارغة. ورسالته تقول "إذا دفعتم لنا أقلّ، فسنرسم بشكل أقل."

إعلان

رباب كانت تشير إلى دراسة نشرتها جامعة أكسفورد عام 2017 حول التحيز الجنساني في الفنون تحت عنوان "هل الاختلاف بين الجنسين موجود في عين المشاهد فقط؟" والتي خلصت إلى أن الأعمال الفنية التي تعود لفنانات تُباع بقيمة أقل بنسبة 47.6% من أعمال الرجال. "في الحقيقة، قبل نشر الدراسة، وتسليط الضوء عليها في هذا المعرض، لم تكن لدى فكرة عن هذا الفارق. كانت صدمة لنا كلنا، لم نكن نعرف. ولكن عندما رأيت هذه الأرقام، باتت الكثير من الأمور أكثر منطقية الآن. فهناك بعض اللوحات التي تعرض بأسعار خيالية، وكفنانة ترين أحيانًا لوحة أخرى تعرض بجانب لوحة مرتفعة الثمن، وتعامل بطريقة أدنى منها، مع أن العمل فيها قد يكون أكثر إتقانًا. الآن باتت الأسباب مفهومة بالنسبة لي،" تضيف رباب.

1555246076071-rabab

رباب طنطاوي أمام لوحتها الى اليسار. تصوير: رنا عفيفي

المعرض الفني بلوحاته نصف فارغة، نجح بتسليط الضوء على هذه القضية بطريقة ملفتة. فاللوحات الناقصة المعروضة في "آرت غاب" تشير برمزية قوية لصميم المشكلة في عدم المساواة بين الجنسين في الأجور، ليس فقط بالقطاع الفني وإنما في جميع المجالات، فما ينتجه غياب المساواة بين الجنسين من مساحة فارغة، عُبر عنها بلوحات ناقصة، نصفها الممتلئ يأخذك إلى مشاعر وانطباعات مختلفة ومتنوعة حاولت الفنانات تركها كل بطريقتها وأسلوبها، وبضربات ريشهن وخليط الألوان ومدارس الرسم المختلفة، ليعبر جزء من اللوحات عن العالم الكامل المتوازن، والذي يتسم بالمساواة والعدل بين الجنسين. أما الجانب الناقص من اللوحات، فهو مساحة فارغة بيضاء، كأنها تشير إلى التأثير السلبي لعدم إعطاء الفرص المتفاوتة للمرأة في كافة المجالات، وما ينتج عن ذلك من عالم باهت وناقص وسلبي وفارغ.

ليست هناك حرب بين الجنسين هنا، نحن سعداء بحصول نظرائنا الذكور على ما يتقاضونه مقابل عملهم، ونريد فقط أن نتقاضى الأجر نفسه

القيمة على المعرض بتول جعفري أشارت في مقابلة الى "أن هذا المعرض يجعل الفارق في السعر جلياً أمام الجمهور من خلال الأعمال الفنية، لأنه بالنظر الى لوحة غير مكتملة سيتوقف الحضور عندها وهذا سيدعم النساء أكثر في محاولة تقليص هذا الفارق." ويأتي معرض "آرت جاب" الذي نظمه بنك ستاندرد تشارترد ضمن الدورة الخامسة من معرض "فنون العالم دبي 2019" الذي يقدم إبداعات فنية بأسعار مقبولة. واضافت بتول: "ليست هناك حرب بين الجنسين هنا، نحن سعداء بحصول نظرائنا الذكور على ما يتقاضونه مقابل عملهم، ونريد فقط أن نتقاضى الأجر نفسه."

1555246218056-spectator-appreciating

Source: Art Gap

المرأة الفنانة، قد لا تواجه الدعم نفسه الذي يتاح للرجل الفنان غالباً، كما تشير رباب التي تعمل بالفن منذ سنوات بشكل احترافي: "أحياناً لا تؤخذ الفنانة على مستوى جدي عند الحديث عن الفن. فينظر إليها أنها غير متفرغة بشكل كامل لفنها خاصة إذا كان لديها أطفال. أنا أرى أن حس الأمومة يضيف للمرأة الفنانة ولا ينتقص منها، فهناك كم هائل من المشاعر والأحاسيس التي تختبرها المرأة والتي تضيف لحياتها الإبداعية. والفن بالنهاية هو تعبير عن مشاعر بطرق مختلفة."

مهما كان القطاع أو المجال الذي تعمل فيه، هناك "تابو" ثابت يشمل جميع القطاعات ويتعلق بالأجور. فمن غير المسموح أو المطروق الحديث عنها بين الموظفين. فالسؤال عن الأجور بين الزملاء، أمر خارج عن حدود اللياقة والأدب. بل إن تجرأت وسألت، سيحكم عليك بالوقاحة والتدخل بشؤون الآخرين بلا شك. وبكل الأحوال، فلن يفصح لك أحد عن حقيقة عما يتقاضه، إما خوفاً من "العين" أو قلقاً من كونه يتقاضى أكثر منك، فتفتح عليه "أبواب" هو في غنى عنها. أو لأننا ببساطة كمجتمع لا نتكلم عن المال والأجور ضمن أحاديثنا إلا بطريقة غير مجدية، وتربطنا علاقة غير صحية مع المال، إن صح التعبير. هذا القانون الغير محكي عنه، فقط يكون سببًا في حماية "اللا عدالة" في توزيع الأجور بين الأشخاص الذين يتمتعون بمستويات متشابهة من المؤهلات، ويقومون بطبيعة عمل متشابهة.

تخيل كم ستشعر بغياب العدالة، إن عرفت أنك وزميلك الذي تجمعك معه نفس طبيعة العمل، يتقاضى حوالي ضعفي أجرك، لمجرد كونه "ذكر"

وطبعاً، عندما يتعلق الموضوع بفرق الأجور بين الجنسين، فحدث ولا حرج. والوسيلة الوحيدة لمعرفة حقيقة هذه الفجوة ومدى اتساعها، هي معرفة الأجور بشفافية بين الموظفين. وهو أمر قلّما ما يحدث. لعل بعضاً منا يذكر التقرير الذي كشفته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن تفاصيل رواتب كبار موظفيها والذي كشف أن ثلثي نجوم الهيئة الذين يكسبون أكثر من 150 ألف جنيه استرليني سنوياً هم من الرجال. وكانت المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن هذه المعلومات للجمهور، بل وحتى للموظفين داخل المؤسسة الواحدة. والنتيجة كانت أن نسبة النساء وردت في أسفل القائمة بنسبة تقلّ عن الثلث من هؤلاء الأشخاص.

1555246423873-spectators

Source: Art Gap

الأمر الذي شكل صدمة للنساء العاملين في القناة، وصدمة في مجتمع الأعمال البريطاني. فتخيل كم ستشعر بغياب العدالة، إن عرفت أنك وزميلك الذي تجمعك معه نفس طبيعة العمل، يتقاضى حوالي ضعفي أجرك، لمجرد كونه "ذكر". لم يكن الأمر مختلفاً في عالم الفن أيضاً، فلم يكن موضوع تفاوت الأجور معروفاً قبل نشر الأرقام والدراسة، فمن قابلتهن من فنانات مشاركات بالمعرض لم يعتقدن أو يتوقعن أن يكون فرق الأجور بين الجنسين موجود في مجالهن وبهذه النسبة الصادمة.

ولا شك أن اللوحات "المنقوصة" أوصلت صورة واضحة من خلال الجزء المنتقص منها "أكثر من الجزء الممتلئ." فهذه اللوحات الغير مكتملة عبرت من خلالها كل من الفنانات المشاركات عن هذه الحقيقة التي تمسهن بشكل شخصي بالتأكيد، كما تشير جيهان فوزي، فنانة مصرية، 41 عاماً، والتي قالت لي أن رحلتها مع الفن بدأت منذ 14 عامًا. "أنا في الحقيقة لم أشعر فعليًا بهذا التمييز في أسعار اللوحات. أنا أصلاً لا أضع أسعار مرتفعة للوحاتي لأني يتمكن الجميع من اقتنائها. وبرأيي أن المشاهد والجمهور يحتاج لامتلاك عقل منفتح حين الإطلاع على اللوحات الفنية. فلا يهم من رسمها، وإنما المهم هو العمل نفسه ومقدار الجهد والوقت والمشاعر التي وضعت بالعمل. لقد رأيت بعض اللوحات التي لا تمت للفن بصلة ولكنها تسعر بمئات الآلاف من الدولارات، فقط بسبب إسم الفنان." وعن قصة لوحتها تقول جيهان:"هذه من أقرب اللوحات إلى قلبي، فهذه المرأة التي تشبهني لحد كبير، تنظر وكأنها تلوم أو تحاكم المجتمع على هذا الظلم الذي تشعر به، كما أضفت لمساتي المميزة بكل لوحاتي وهي خطوط تمثل الجروح التي تتعرض لها المرأة في حياتها."

1555246564865-jihan

جيهان فوزي أمام لوحتها الى اليمين. تصوير: رنا عفيفي

عدم المساواة يحرم "الكوكب" إن صح التعبير، من تأثير الطاقة الأنثوية الهائلة، والتي لا زالت مكبلة في كثير من الأحيان، وغير ممثلة بشكل لائق في القيادات بمعظم المجالات وعلى مستوى العالم. وتخيل ما يمكن لهذه الطاقة المكبلة من جلبه للعالم من فرص وإصلاحات وإضافات جديدة على المتغيرات بالحياة. اقتصاديًا، عدم المساواة بين الجنسين في الأجور يحرم بلدان العالم 160 تريليون دولار من ثرواتها، وفقاً لدراسة للبنك الدولي في 2018.

بعض الأمل يلوح بالمستقبل مع الالتفات إلى أهمية قضية تمكين المرأة أمميًا وفرديًا. "أنا متفائلة بأن هذه المعتقدات والتصرفات من الممكن أن تتغير، مع زيادة المبادرات والحملات التي تبرز هذه القضايا للضوء عالميًا، والذي يمثل معرض "آرت غاب" أحدها،" تنهي رباب بالقول.

إعلان

مزيد من الصور من المعرض

1555247031999-young-girls-inspired

Source: Art Gap

1555247052830-gap1

تصوير: رنا عفيفي

1555247075363-gap2

تصوير: رنا عفيفي

1555247098957-gap3

تصوير: رنا عفيفي

1555247126054-gap4

تصوير: رنا عفيفي