صحة

هل تشعر بالتعب والتوتر والاكتئاب؟ قد يكون السبب الغدة الدرقية

اضطرابات الغدة الدرقية هي أكثر انتشارًا مما تعتقد
31.8.20
Thyroid

ILLUSTRATION: GIOVANNI SPERA 

ظهر هذا المقال في الأصل على VICE Italy

تقول أليس، التي أمضت السنوات الخمس الماضية في علاج قصور الغدة الدرقية، "بعد الاطلاع على نتائج فحصي، تفاجأ الطبيب بأنني لا أزال أستطيع الحياة بشكل طبيعي." الغدة الدرقية هي عضو رئيسي ينظم جميع أنواع الوظائف في الجسم - مما يعني أن الغدة الدرقية التي بها خلل يمكن أن يكون لها تأثير كبير على شكل وطبيعة حياتك. وتُظهر التقديرات التقريبية أن حوالي 5% من المرضى في الشرق الأوسط يعانون من أمراض الغدّة الدرقية، لكن غالبًا لا يلاحظ أحد ذلك.  

إعلان

تقول البروفيسورة لورا فوغازولا، رئيسة مركز الغدة الدرقية في قسم أمراض الغدد الصماء والاضطرابات الأيضية في المعهد الإيطالي لعلم الأورام: "الغدة الدرقية هي غدة صماء تنتج وتفرز الهرمونات." توجد الغدة في أسفل العنق، وتنتج هرمونين يسمى T4 و T3، واللذان يتحكم فيهما هرمون آخر يسمى TSH، تنتجه الغدة النخامية. تدير هذه الهرمونات مستويات طاقة الجسم من خلال تنظيم التمثيل الغذائي، ودرجة الحرارة الداخلية، ومعدل ضربات القلب، وقوة العضلات، وأكثر من ذلك بكثير.

يمكن أن يسبب التهاب الغدة الدرقية، أو قصور الغدة الدرقية، التعب والاكتئاب والتورم والنعاس وتساقط الشعر والحساسية المفرطة للبرد. من ناحية أخرى، يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية عندما تفرز الغدة الدرقية الكثير من الهرمونات، مما يسبب الأرق وسرعة ضربات القلب وفرط النشاط والتوتر والعصبية وفقدان الوزن والتعرق. إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى العقم.

غالبًا ما يكون تشخيص مشاكل الغدة الدرقية صعبًا لأن الأعراض يمكن أن تكون دقيقة وعامة مثل الشعور بالتعب الشديد. وقالت أليس، التي لم تكن تعرف أنها كانت مريضة حتى خضعت للاختبار: "لم أعرف سبب تعبي المستمر وعدم قدرتي على النوم." تم تشخيص حالة والدتها مؤخرًا، ولهذا ذهبت أليس لإجراء الفحص. وكشفت الاختبارات أن مستويات الهرمون وعملية الأيض لديها غريبة تمامًا.

تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على النساء أكثر من غيرهم، خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية، ولا يزال فهمنا لها محدودًا. غالبًا ما يكون هذا هو الحال بالنسبة لمعظم الأمراض النسائية مثل التهاب بطانة الرحم أو متلازمة تكيس المبايض. وتقول أليس: "إن شعور المرأة في العشرينات من عمرها بالتعب ليس بالأمر الجديد. لكن المجتمع الذي يقلل من شأن هذه الأعراض لا يفعل شيئًا للمساعدة."

إعلان

أحد الأسباب الرئيسية لمشاكل الغدة الدرقية هو نقص اليود. اليود عنصر كيميائي ضروري لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي لا يصنعها الجسم ويحتاج إلى استهلاكه. في بعض البلدان، مثل إيطاليا، يكون العنصر نادرًا في التربة، لذلك يقول البروفيسور فوجازولا إنه من المهم دمجه، على سبيل المثال مع الملح المعالج باليود.

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون سبب قصور الغدة الدرقية هو العلاجات الطبية السابقة. عندما تُظهر نتائج الاختبار عقيدات متضخمة أو خلايا غير طبيعية في الغدة الدرقية، يصف الأطباء غالبًا إزالة جزء من العضو كإجراء وقائي. لكن غالبًا ما تنتج الغدة الدرقية الجزئية هرمونات أقل، مما يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى.

جوديتا، 34 عامًا، خضعت لعملية جراحية في الجانب الأيمن من الغدة الدرقية عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها وأصيبت بمرض الدراق أو تضخم الغدة الدرقية: "رأت والدتي كتلة صغيرة تصعد إلى أعلى وأسفل رقبتي بينما كنت آكل طبق السلطة.. لم أكن قد انتهيت من المضغ إلا ووجدت نفسي في السيارة في طريقنا إلى الطبيب."

خضعت جيادا، 27 عامًا، لعملية جراحية كإجراء وقائي عندما كانت تبلغ من العمر 21 عامًا لمعالجة قصور الغدة الدرقية. وتقول إنها قامت باختبار مستويات هرموناتها بمحض الصدفة: "لقد كان يوم التوعية باضطرابات الغدة الدرقية، وكان المستشفى يقدم فحوصات مجانية. لقد أصرت والدتي، التي تعاني من قصور الغدة الدرقية، على القيام بهذه الفحوصات معًا."

كان لدى الأخصائيين الذين استشارتهم بعد تلقي الأخبار السيئة آراء مختلفة بشأن الجراحة، لكنها في النهاية خضعت للجراحة. قالت البروفيسورة فوجازولا إن الأساليب غير الجراحية - مثل الاستئصال الحراري، الذي يستخدم الحرارة لحرق الخلايا غير الطبيعية - أكثر شيوعًا اليوم في الحالات غير الشديدة.

إعلان

كما خضع فاليريو، 33 عامًا، لعملية جراحية لإزالة ورم. يمكن أن يسبب مرض الدراق أورام الغدة الدرقية، والتي عادة ما تكون حميدة، ولكنها قد تكون سرطانية. خلال فترة تعافيه بعد العملية، لم يستطع تحريك رقبته أو التحدث بشكل صحيح. بالنسبة إلى جيادا، كان أسوأ جزء هو التوقيع على نموذج الموافقة للإقرار بأن حبالها الصوتية قد تتلف: "لقد أُثار ذلك خوفي بشدة."

لا يوجد علاج لاضطرابات الغدة الدرقية. يجب على المرضى تناول الأدوية طوال حياتهم، والتي يتم تعديلها بشكل دوري بناءً على نتائج الاختبار. اكتشفت فاليريا، 36 عامًا، أنها مصابة بمرض هاشيموتو - وهو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لقصور الغدة الدرقية - في سن التاسعة عشرة أثناء اختبارها لحساسية الجلوتين . هاشيموتو (المعروف أيضًا باسم التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو Hashimoto’s thyroiditis) هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يستهدف الجهاز المناعي الغدة الدرقية بدلاً من الخلايا المريضة. على الرغم من أن مشاكل الغدة الدرقية ليست بالضرورة وراثية، فإن والدة فاليريا تعاني أيضًا من اضطراب الغدة الدرقية، كما هو الحال مع أليس.

للهرمونات المستخدمة في علاج اضطرابات الغدة الدرقية تأثير كبير على عملية التمثيل الغذائي لديك، لذلك غالبًا ما يتم استخدامها (ويساء استخدامها) لفقدان الوزن. لسوء الحظ، تشير فوجازولا، إلى أن ذلك يمكن أن يؤدي ذلك إلى إجهاد القلب - مما يؤدي إلى ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة - والعظام، ويؤدي إلى هشاشة العظام.

تقول فاليريا إن الحصول على جرعتك الصحيحة أمر مهم جداً: "إذا تناولت الكثير من الهرمونات، ستصاب بتسارع ضربات القلب. إذا كنت تأخذ القليل جدًا من الهرمونات، فستشعر بالكسل." نظرًا لأن جيادا معرضة لخطر الإصابة بالعقيدات المتضخمة مرة أخرى في المستقبل، فإنها تتناول حاليًا جرعة هرمون عالية تسبب تأثيرات طفيفة لفرط نشاط الغدة الدرقية. وتقول: "غالباً ما ما أواجه صعوبة في النوم، ويصبح نبض قلبي سريع ويداي تتعرقان كثيرًا، أكره أن تتحكم الأدوية بحياتي وأنا لا زلت في العشرينات."