جدل

ناشطة روسية ترش مبيّضاً على الرجال في المترو لجلوسهم متباعدي الساقين

تتكون هذه المادة من محلول مبيض أكثر تركيزاً بـ 30 مرة من ذلك المستخدم في الغسيل
Gavin Butler
إعداد Gavin Butler
10.10.18

الصورة من فيديو آنا دوغاليوك على يوتيوب

تصحيح: بعد قيامنا بنشر هذه القصة، تبين أنها غير صحيحة. الماء المخلوط بالمبيض هو في الواقع عبارة عن ماء فقط، وفقا لمجلة Bumaga ومقرها سان بطرسبرج، والتي ذكرت أن أحد الرجال المشاركين في هذا الفيديو، ستانيسلاف كودرين، كان ممثلاً مدفوع الأجر. وقال ستينسلاف "لقد صبوا علينا الماء، حسب الإتفاق، هذا ما حصل، تأتي إلى موقع التصوير مع سروال إحتياطي وتخرج مع بعض المال." هناك منشورات أخرى مثل Eu vs Disinfo تقترح الآن أن الفيديو هو بمثابة دعاية مناهضة للنسوية. فقد تم نشر لقطات الفيديو في الأصل من قبل In the Now وهي وسيلة إعلامية إجتماعية باللغة الإنجليزية تملكها قناة روسيا اليوم- المملوكة من الحكومة الروسية- التي يقال إنها "جزء من حملة التضليل الموجه من قبل روسيا للعالم."

إعلان

هل شاهدت فيديو لفتاة تتجول في عربات مترو الأنفاق في موسكو تقوم برش الماء المخلوط بالمُبيّض على أرجل الرجال؟ قابل الناشطة الروسية آنا دوغاليوك، 20 عاماً، التي تتخلص وجهة نظرها في محاربتها لظاهرة الـ Menspreading (تمدد الشخص، الجلوس بساقين متباعدتين في وسائل النقل العامة، بحيث يحتل الشخص أكثر من المساحة المخصصة لراكب واحد) وما يصحب تلك الظاهرة مما تسميه "استعراض التفوق الذكوري."

ويوثق مقطع فيديو نشرته الناشطة بعنوان "باعد ساقيك ولنرى ما سيحصل لك" كيف تعاملت آنا مع جلوس الرجال في الأماكن العامة، وهي تستهدف الذكور الجالسين بأريحية مع أرجل مفتوحة وتفاجئهم برش الماء المخلوط بالمُبيّض على أرجلهم. وتتكون هذه المادة من محلول مبيض أكثر تركيزاً بـ "30 مرة من الخليط المستخدم بالغسيل وهو يمحو ألوان الأنسجة خلال دقائق، تاركًا بقعًا لا تزول،" كما قالت وقد رشتها على ساقي 70 راكباً ذكراً في مترو سان بطرسبرج.

وقد زعمت بعض القنوات الروسية أن الأمر برمته كان خدعة وأنه ليس مبيض بل ماء، إلا أن آنا تصر على أن اللقطات حقيقية. وهذه ليست المرة الأولى التي تأخذ فيها آنا نشاطها الفريد إلى شبكة النقل العام في روسيا. قبل أقل من عام بقليل، قامت بلفت الانتباه إلى القوانين السائدة في البلاد و"عدم احترام المرأة" من خلال إظهار ملابسها الداخلية للركاب.

ظهر هذا الخبر بالأصل على VICE إستراليا.