صحة

الضحك في الجنائز قد يكون دلالة مرض وليس سوء سلوك

الضحك غير اللائق يمكن أن يكون طريقة المخ لمواجهة التوتر، أو آلية مواجهة دفاعية عندما تواجه شيئًا صادمًا أو مؤلمًا
RK
إعداد Rebecca Kamm
2018 فبراير 14, 8:39am

شترستوك

إذا كنت تعاني من الإحراج الدائم بسبب اعتيادك على الضحك غير اللائق أو في الأوقات غير المناسبة، فعليك أن تعلم بأن ذلك يحدث لأنه في هذه اللحظة لا يوجد بداخلك تلك الشخصية اللطيفة التي تتحلى باللياقة، مثل أن تقوم مثلا بالضحك أثناء الوقوف دقيقة حداد على موت مجموعة من الدلافين في حفل تقيمه منظمة جرينبيس العالمية في مجال البيئة، أو خلال مشاهدتك لمشاجرة قوية مع أحد الأصدقاء المخلصين، أو عندما يقول أحدهم أن جدته المحبوبة والتي كانت تحصل على معاش قليل قد توفيت.

بخلاف المواقف التي تكون فيها مجبرًا على الضحك بهدف إزالة التوتر من شخص يقف أمامك وجعله أكثر ارتياحًا، فإن "الضحك العصبي" يجعل الجميع يشعرون بأن هناك أمر سيء، حتى لو كنت تعرف أنك لا تقصد ذلك، فمن حولك يعتقد أن لديك مشكلة تقوم بها بالفعل. فهل يعني هذا الضحك أنك سعيد بما حدث، ولا يوجد لديك تعاطف؟ وإذا لم يكن كذلك، فما الذي يجري في عقلك؟

يقول ستيف إلين، مدير برنامج الأمراض النفسية والاجتماعية في ملبورن: "الضحك غير اللائق هو أمر مثير للاهتمام حقًا. نحن جميعًا نفعل ذلك، لقد فعلت ذلك مرات عدة، وهو أمر يمكن أن يكون صعباً، ويمكن أن يحدث خلال حديثك عن شيء مزعج جدًا، ويكون رد فعلك هو الضحك".

تعتقد إلين أن الضحك العصبي هو استجابة نفسية للقلق والتوتر، وأن "عقلنا يجعلنا نبدأ بالضحك لتخفيف التوتر، حتى لو كنا لا نريد ذلك أو حتى إن كنا نفضل أن نكون جادين".

ويتفق الدكتور "جوردان رايني" الباحث في مجال "التجمعات البشرية غير اللفظية" في جامعة ساسكس، على أن الضحك غير اللائق يمكن أن يكون طريقة المخ لمواجهة التوتر، أو آلية مواجهة دفاعية عندما تواجه شيئا صادمًا أو مؤلمًا.

ويقول رايني: "يمكن أن يحدث هذا في بعض الأحيان، كما يمكن أن يكون الضحك العصبي رد فعل فوري على بعض الأحداث؛ بهدف حماية أنفسنا ضد حقيقة ما نشاهده".

ويلفت رايني أيضًا إلى وجود ما يسمى بـ "تأثير تضارب المشاعر"، والذي ربما يحمل حلًا لهذه العقدة، فهذا الأمر ينطوي على حلقات من الضحك التي لا يمكن السيطرة عليها وغير متوقعة من بعض الناس الذين يعانون من اضطرابات في المخ، مثل تصلب شرايين المخ أو الخرف.

ويشير رايني إلى دراسة أجريت في عام 2005 تذكر في تفاصيلها أن هناك مريض مصاب بمرض يجعله يضحك عند ابتلاع السوائل، وليس المواد الصلبة.

وهذا يعني أن الضحك غير اللائق قد يشير إلى وجود اضطراب في المخ، ولكن آلياته التي تظهر في الشكل الأكثر تطرفًا يمكن أن تسلط الضوء على بعض النماذج اليومية التي يتعرض لها الفرد.

وأحد النظريات التي تستخدم لشرح "تأثير تضارب المشاعر" تشير إلى وجود خلل في المسارات التي تربط مناطق معينة من المخ، هذه المناطق هي الطبقات القشرية التي تساعدك على تقييم المعلومات حول الحدث من كونه "مضحك" من عدمه، وبالتالي تحدد نوع الاستجابة المناسبة، والتي يتم ربطها مع الأحداث السابقة التي تعامل معها مخك من قبل، وهو ما يساعد على تنظيم الاستجابات العاطفية، بما في ذلك الضحك.

وبتطبيق هذه النظرية على الأشخاص الأصحاء، يمكن أن يكون الضحك في لحظات غير مناسبة نتيجة لخلل في التواصل بين هاتين المنطقتين" فقد نجد حدث محزن جدًا، ولكن لأن الطبقات القشرية المخية غير قادرة على السيطرة على مراكز الشعور في مناطق معينة بالمخ، يؤدي الأمر إلى الضحك.

ويقول أليكس بورجيلا، أخصائي علم النفس الاجتماعي في جامعة تافتس والذي يدرس الكثير من التعقيدات البشرية المختلفة: في كثير من الأحيان يكون عدم الملاءمة السبب في جعل العديد من الأشياء مضحكة في المقام الأول، فهي أمور تتعلق بتقييمنا وتصورنا للأشياء.

ويوضح: "إذا رأيت وضعًا يبدو وكأنه ينتهك بعض المعايير الاجتماعية أو الأخلاقية، على سبيل المثال شخص يضحك بصوت عال في منتصف جنازة، فمن الوارد أنك سوف تميل إلى الضحك أكثر من التفكير في أن ما يحدث هو انتهاك سيء جدا لقاعدة عدم الضحك أثناء التواجد في مراسم جنائزية، وهذا من شأنه أن يفسر لماذا عندما يُظهر شخص ما لك شيئا يجعلك تضحك، ولكنك ربما لا تقوم بالضحك على نفس الشيء في وقت آخر، فالضحك العصبي موجود في كل الأحداث المعاكسة التي تقع لنا.

ولكن في نهاية المطاف، يقول رايني: ما زلنا لا نعرف حقا لماذا يضحك البشر على الإطلاق، لذلك من الصعب جدًا أن نقول ما هو الضحك العصبي.. إنها واحدة من تلك الأشياء المضحكة في الحياة، على الرغم من أنه يحدث كل يوم، إلا أننا لا نفهم بشكل جيد ما يحدث.

في مجال علم النفس قد نفهم الأشياء غير الاعتيادية بشكل أفضل من فهمنا للأشياء الشائعة؛ لذلك عندما يحدث الضحك العصبي، فيجب أن تعرف أنك لست وحدك، بل أنه شيء يمكن أن يحدث للآخرين.

على الجانب الآخر، فهذا الأمر على الأرجح يحدث لأن المخ يحتاج إلى نزع القلق الموجود بحياتنا، وبالتالي أنت على الأرجح شخص حساس بشكل كبير، ولست أقل من هؤلاء الذين يستطيعون أن يسيطروا على غضبهم، عليك استخدام هذا المنطق لأنه من المرجح أن يكون أفضل دفاع عنك إذا قمت بالضحك في الوقت غير المناسب.