شوسيال ميديا

حلا شيحا تعود للفن وأهله

خلال أيام وصل عدد متابعينها على انستغرام إلى 52 ألف
12.8.18

شكل قرار الفنانة المصرية حلا شيحا (40 عاماً) خلع النقاب والعودة للحياة الفنية جدلاً كبيراً بين جمهور مرحب ورافض، كما حصل قبل 12 عاماً عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب ومن ثم النقاب. وقد اختارت حلا العودة الى الساحة من خلال فتح حساب جديد على إنستغرام ونشرت صورها بدون حجاب كتبت فيه "دعوا الخلق للخالق." كما عبرت عن رغبتها بالعودة للتمثيل في أعمال تحمل "أفكار تنتصر للإنسانية" كما قالت. وخلال أيام وصل عدد متابعينها على انستغرام إلى 52 ألف.

وبمجرد إعلانها العودة، تصدر هاشتاغ #حلا_شيحة المراتب الأولى في مصر، ودخلت الفنانة العائدة للشهرة للدراما من أوسع أبوابها وخاصة مع انتشار الفيديو للداعية محمد الصاوي، يبكي فيه وينوح على تركها للنقاب، وهو ما ردت عليه حلا في تغريدة قالت فيها: "نساء العراق وسوريا قتلن واغتصبن، لم ينشر أحد بوستات وفيديوات استجداء واستعطاف ورجاء."

وكانت حلا قد اعتزلت التمثيل بعد تقديمها عدة أعمال سينمائية متنوعة، كان آخرها فيلم "كامل الأوصاف" عام 2006 وشاركت قبله في عدة أعمال ناجحة منها فيلم "عريس من جهة أمنية" مع عادل إمام، فيلم "السلم والثعبان" مع هاني سلامة، كما شاركت نور الشريف فى مسلسل "الرجل الآخر." وبقيت حلا عدة سنوات مقيمة في كندا، مع زوجها الكندي الجنسية، يوسف هاريسون الذي اعتنق الإسلام قبل زواجه بها. وقد تكرر اعتزال حلا وعودتها للتمثيل من قبل، فقد سبق أن اعتزلت 3 سنوات كاملة، قبل أن تعود مرة أخرى إلى الفن ثم تعتزل من جديد.

وفي حديث سابق، أشارت حلا الى أن قرار بترك الفن بدأ بمكالمة هاتفية من الفنانة حنان ترك، عرضت عليها حضور درس ديني، وهو ما حصل وبعدها، قررت ارتداء النقاب. وقالت حلا سابقاً إن قرار اعتزالها نهائي، وأن ارتداءها الحجاب جاء عن قناعة شديدة، مشيرة إلى أنها نادمة على المشاركة في بعض الأفلام، والتي تتمنى حذفها تماماً من تاريخها.

إعلان

عودة حلا شيحة إلى الساحة مرة أخرى، ليست هي الأولى من نوعها، حيث سبقها عدد من النجمات اللاتي قررن خلع الحجاب بعد ارتدائه والعودة عن الاعتزال ومنهن عبير صبرى وسهير رمزي وشهيرة والمطربة شاهيناز. أما حنان ترك نفسها فقد اعتزلت وتحجبت قبل سنوات، ثم عادت للتمثيل بالحجاب ومن توقفت مجدداً، قبل أن تعلن قبل فترة أنها ستشارك في مسلسل كرتوني إذاعي يحمل الطابع الديني، وأوضحت أنها اتخذت قرارًا "باعتزالها التمثيل، وليس الفن."