صراع العروش

كوب القهوة في الحلقة الرابعة من صراع العروش -خطأ أم مؤامرة؟

إليكم كل الفرضيات الممكنة حسب متابعي المسلسل على تويتر
8.5.19
صراع العروش

الصورة من تويتر

لم نقم بنشر ميمز من الحلقة الرابعة من المسلسل الأكثر متابعة في العالم "صراع العروش" وهي الحلقة التي رأى بعض المشاهدين ومنهم دينا كمال "أنها مثل بقية حلقات الموسم الثامن، لا ترقى لمستوى كتابة المواسم الأولى من المسلسل، بسبب سذاجة وسطحية مستوى إدارة الأحداث، وأيضًا على مستوى المفاجآت التي ينتظرها المشاهدون من صناع المسلسل الملحمي طوال الوقت."

قد تكون الأحداث سطحية، ولكن المفاجآت موجودة. تلك الحلقة لم تمر بسلام. على العكس تماماً، فكوب القهوة الذي ظهر أمام دنيرس تارجارين أو أم التنانين في أحد المشاهد جعل تلك الحلقة تصبح حديث وسائل التواصل الإجتماعي - على الأقل حتى الأحد المقبل والحلقة الجديدة.

إعلان

التعليقات على هذا الخطأ الذي لا يغتفر بحسب البعض، تنوعت بين من رآه إهمالاً معيباً بحق عمل يُعد الأعلى تكلفة في الإنتاج، حيث بلغت تكاليف إنتاج الحلقة الواحدة من الجزء الثامن أكثر من 15 مليون دولار، فيما استغرق العمل على الجزء الثامن والأخير من المسلسل نحو سنتين لانتاج 6 حلقات. ست حلقات وبالنهاية تنسون كوب قهوة! مش مسموح. آخرون قاموا بالتشكيك في وروده من غير قصد في إشارة إلى أنه ربما يكون إعلاناً ترويجياً للشركة التي تحمل شعار الكوب، والتي قال البعض أنها ستاربكس، فيما نفت الشركة المنتجة ذلك. ولكن هذا لم يمنع ستاربكس من إستغلال الموضوع لمصلحتها.

نحن أيضاً لم نستطع المرور على هذا الخطأ وكل تلك التعليقات والتغريدات المبتكرة، فكما قال أحدهم مرة، أجمل ما في مسلسل "صراع العروش" هو التغريدات والميمز عليه. ولذلك، حاولنا جمع بعض من أفضل التغريدات على هذه الواقعة.

أولاً، كانت هناك بعض التعليقات المنطقية التي أشارت إلى أن كوب القهوة لم يكن الخطأ الوحيد في المسلسل، كوب قهوة لا شيء مقارنة بالطائرة!

وهناك من وجد الحل في نظرية المؤامرة. الكوب تم وضعه أمام أم التنانين بالقصد. هاشتاغ مقصودة.

آخر اعتبر أن الأمر أكبر من مجرد خطأ غير مقصود. انتظر حتى الحلقة الأخيرة.

وهناك من تطوع وفتح فرع لستاربكس. فيبدو أن هناك طلب على القهوة في أراضي وينترفيل الباردة.

أجمل التغريدات كانت تلك اكتشفت وجود أكواب من القهوة في عدد من اللوحات التاريخية -حتى وقت ولادة المسيح. رجاءً، لا تستخفوا بدور كوب القهوة في التاريخ.

قليلون هم من ركزوا على الصورة الأشمل.

وطبعاً هناك من أدخل العامل العربي في القصة.

وأخيراً وليس آخراً، إليكم ردة فعل المخرج على كل هذا.