معرفة

كل ما تودين معرفته عن عملية تجميد البويضات

هذه العملية مجازة في الأردن حتى للنساء الغير متزوجات
2019 يوليو 29, 3:00pm
baby

"الوقت كالسيف" غالباً ما يشعر الانسان باهمية هذا القول المأثور في مرحلة معينة من حياته يكون فيها التوقيت أهم من كل العناصر الأخرى. قد ينطبق هذا المثل على بعض النساء اللواتي يرغبن بالأمومة ولكن العمل أو المرض أو عدم إيجاد شخص مناسب أو حتى عدم رغبتهن بربط هذه الخطوة بعمر معين قد يجعل هذه الرغبة مؤجلة. ولكن يبدو أن الطب قد أسعف هؤلاء النساء فأتاح لهن فرصة النجاة من سيف الوقت، فأصبحن اليوم قادرات على تجميد بويضاتهن الغير مخصبة. فما هي عملية تجميد البويضات؟ وكيف تتم؟ VICE عربية تحدثت مع الدكتور فراس الكركي، طبيب النساء والولادة، الذي التقينا في عيادته الخاصة في العاصمة الاردنية عمّان.

VICE عربية: بداية، ما هي عملية تجميد البويضات؟ اشرح لنا بالتفصيل.
الدكتور فراس الكركي: عملية تجميد البويضات هي عملية يتم فيها استخراج البويضات من رحم المراة ومن ثم تجميدها غير مخصبة حتى تتمكن المرأة من استخدامها في المستقبل، وتخصيبها من أجل أن تكفل حقها في الإنجاب. وتختلف عملية تجميد البويضات عن عملية تجميد الأجنة، حيث أن البويضة التي نقوم بتجميدها هنا هي بويضة غير مخصبة بحيوان منوي كالحال في تجميد الاجنة.

لماذا تقوم بها النساء بتجميد البويضات؟ ومن هن النساء اللواتي عادة يقمن بها؟
تقوم النساء بتجميد بويضاتهن لأسباب مختلفة، أهم هذه الأسباب موجود لدى النساء المصابات بمرض السرطان و سيخضعن لجرعات علاج كيميائي من شأنها أن تعمل على تهالك المبيض. السبب الثاني هو رغبة المراة الغير متزوجة بالحفاظ على حقها في الأمومة حتى و إن تأخرت في الزواج، فيبقى هذا الحق متاحاً حتى وإن التقت شريك حياتها في سن متأخرة يكون فيها المبيض قد توقف عن انتاج البويضات.

لماذا تلجأ النساء حصراً إلى تجميد بويضاتهن؟
تقوم النساء بتجميد بويضاتها لأن صلاحية البويضات لديها أقل بكثير من صلاحية الحيوانات المنوية لدى الرجل. ففي الوقت الذي قد تقل فيه قدرة معظم النساء القدرة على إنتاج البويضات بعد سن الأربعين، يستطيع معظم الرجال الإنجاب إلى ما بعد هذا السن بأكثر من عشرين عاماً.

هل هناك عمر معين يفضل القيام بها لرفع نسبة النجاح؟
كلّما كانت السيدة أصغر في السن، كلمَا حصلنا على نتائج أفضل. و لكن من المعروف أن مخزون المبيض من البويضات يبدأ بالنفاذ، ونوعية وجودة البويضات تكون أضعف بعد سن الخامسة والثلاثين. بالتالي، ننصح النساء بأن يقمن بهذه العملية قبل هذا السن في حال أرادت الحفاظ على خصوبتهن وقدرتهن على الإنجاب في المستقبل.

هل تجميد البويضات مجاز طبياً وقانونياً في العالم العربي للنساء غير المتزوجات؟
عملية تجميد البويضات مجازة في الأردن حتى للنساء الغير متزوجات لانها تعتبر خدمة كبيرة جداً للفتيات اللواتي يصبن بمرض السرطان قبل أن يتزوجن. هنا، تكون عملية تجميد البويضات هي الأمل الوحيد لهذه الفتاة لأن تصبح أما في المستقبل قبل أن يتلف العلاج الكيميائي مبيضها. أيضا، تكفل هذه العملية الحق للفتيات اللواتي تأخرن في الزواج حقهن في الأمومة. وبالنسبة للعذرية التي ستفقدها الفتاة بالضرورة خلال العملية، تستطيع المستشفى أن تعطي الفتاة شهادة تثبت أنها فقدت عذريتها خلال العملية، إذا كان هذا من دواعي قلق الفتاة.

يقال انه يمكن سحب البويضات عبر البطن بدلاً من المهبل؟ هل هذا صحيح؟ وما نسبة دقة عملية السحب في هذه الحالة؟
الخياران متاحان، ولكننا نفضل سحب البويضات عن طريق المهبل لأن النتائج أفضل بكثير، كما أن سحب البويضات عن طريق المهبل أسهل بكثير. أيضا، تخسر المراة الكثير من البويضات اذا تم السحب عن طريق البطن، لذلك فنحن فلا نلجأ لهذا الخيار عادة.

ما الذي يجب أن تركز عليه المرأة قبل تجميد بويضاتها؟ كيف تستعد؟ ما الذي يجب عليها أن تعرفه أو تسأل عنه؟
يجب على المرأة أن تزور الطبيب في البداية لكي تعرف جيداً عن العملية، ولكي يتم الاتفاق على البرنامج الذي ستسير عليه والذي يوضح عدد الحقن التي ستأخذها المرأة لكي تكون قادرة على استخراج أكبر عدد من البويضات دون التأثير سلباً على صحتها.

ما هي المخاطر أو المضاعفات المترتبة على إجراء هذه العملية؟
من الممكن أن يحدث تهيجا في المبايض جراء أخذ الحقنات المحفزة للمبيض على انتاج البويضات، وقد يحدث هذا أيضاً مع النساء التي تقوم بزراعة أطفال الأنابيب. و لكن مؤخراً، ومع الخبرة في هذا المجال، أصبح من النادر حدوث هذا النوع من الأعراض.

كيف تؤثر الهرمونات التي يتم أخذها لتحفيز المبايض على حالة المرأة؟ هل هناك تفاصيل تؤثر على حياتها اليومية؟
بشكل عام، الحقن التي تأخذها المرأة لتحفيز المبايض آمنة ولا يوجد دليل على أنها تؤثر سلباً على جسد المرأة على المدى البعيد.

هل من الممكن أن تفشل العملية؟ أن لا يتم استخراج بويضات صالحة للتجميد؟
بالطبع، هذا خيار وارد، ولكن حتى هذا خيار يمكن توقعه. على المرأة تستمر بزيارة العيادة طوال فترة حصولها على الحقن، وهكذا يمكننا من توقع عدد البويضات التي سنحصل عليها عن طريق العملية. في بعض الحالات، يفشل المبيض في إنتاج البويضات، فنقرر عدم القيام بالعملية من الأساس.

هل هذه العملية مكلفة؟ ما سهر العملية في الاردن مثلاً؟
لا يوجد سعر محدد في الأردن، كل طبيب يحدد سعر مختلف للعملية حسب حالة المراة وحسب خبرة الطبيب. ولكن بشكل عام، تتراوح تكلفة العملية ما بين 1،500-2،000 دينار أردني. أما بالنسبة لتكلفة المختبر، تدفع المراة مبلغ 200 دينار أردني سنوياً مقابل حفظ بويضاتها في المختبر.

هل هذا الاجراء مؤلم؟ عند سحب البويضات؟
لا، العملية بسيطة جداً ولا تستغرق أكثر من 20 دقيقة كحد اقصى. تقوم المرأة بعد العملية باستكمال نهارها بشكل طبيعي.

ما هي الفترة التي يجب فيها استخدام هذه البويضات؟ هل هناك عدد سنوات معين بعدها تصبح البويضات غير صالحة للاستخدام؟
من الممكن أن تبقى البويضات صالحة للاستخدام مدى الحياة، ولكننا نفضل استخدام البويضات خلال الخمس السنوات التي تلي عملية استخراج البويضات وذلك لضمان جودة البويضات وضمان نجاح عملية الحمل فيما بعد.