لبنان
فيروس كورونا

فيروس كورونا يترك شوارع بيروت فارغة

"كان لازم من الأول نأخد الاحتياطات القصوى، لأن نحن أساساً بلد من دون إمكانيات"
16.3.20

خلال الأيام القليلة الماضية، تم الإعلان عن مزيد من حالات الوفاة والإصابات بفيروس كورونا المستجد في العالم العربي، فيما تحاول الدول التعامل مع هذا الوضع من خلال إغلاق الرحلات الجوية، ومنع التجمعات. في لبنان، تم تسجيل حالة وفاة ثالثة بسبب فيروس كورونا، فيما بلغ عدد الإصابات المسجلة إلى 99 حالة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة يوم الأحد. وتأتي أزمة الكورونا في الوقت الذي تشهد لبنان واحدة من أسوأ الأزمات الإقتصادية، حيث قررت الحكومة التخلّف عن استحقاق تسديد الدين الأجنبي والذي يبلغ قيمته 1.2 مليار دولار. ومنذ أكتوبر، يشهد لبنان كذلك مظاهرات شعبية احتجاجاً الفساد والبطالة والأوضاع الاقتصادية السيئة، وتردي الخدمات الأساسية.

إعلان

يعني آخر ما تحتاجه لبنان في الوقت الحالي هو أزمة صحية بحجم جائحة الكورونا. ولكن يبدو أن الأمور السيئة لن تنتهي قريبًا. التخوف من انتشار الكورونا وعلى قدرة البلد على التعامل مع تداعيات ذلك أثر على جميع نواحي الحياة، بعد تعليق الرحلات الجوية، وإغلاق المدارس والمطاعم والأماكن العامة. كما طلبت الحكومة اللبنانية، الأحد، من المواطنين البقاء في منازلهم لمدة أسبوعين في إطار "حالة طوارئ صحية" للحد من إنتشار الفيروس.

المصور اللبناني، ربيع ياسين، 30 عامًا، نقل صورة الوضع الحالي في بيروت في مجموعة من الصور التي أظهرت الشوارع التي شهدت قبل أسابيع قليلة مظاهرات ضد السلطة الحاكمة فارغة تمامًا. تواصلت مع ربيع على تويتر، وسألته عن ملاحظاته على الوضع بلبنان خلال الفترة الحالية ويقول: "الوضع سيئ جداً، الدولة مفلسة وما في ميزانية طبية لمكافحة هذا المرض. أبسط حقوق المواطن، يلي هوي مجانية فحص الكورونا الدولة لا تستطيع توفيره. برأيي أن الدولة بأول أيام المرض كانت عم تتعامل باستخفاف، وهيدا الشي ساهم بانتشار المرض بسرعة. كان لازم من الأول نأخد الاحتياطات القصوى، لأن نحن أساساً بلد من دون إمكانيات. الدول يلي عندها إمكانيات مالية وصحية هائلة عم تعاني."

يشير ربيع إلى أن حملة صديقه أليكس الشحيمي بعنوان "خليك بالبيت" لحث اللبنانيين على البقاء في منازلهم، كوقايةً من خطر انتشار الكورونا ساعدت في جعل اللبنانيين يأخذون الأمر بجدية: "بأول أيام إنتشار المرض، كان في استخفاف، البعض إعتبر أن الكورونا لا تفرق عن الأوبئة الأخرى التي يعاني منها لبنان من أزمة النفايات، وتلوث البر والبحر، واعتبروا أن التلوث، أخطر من فيروس الكورونا. ولكن بعد ما تبين حجم الخطر الذي يمثله هذا المرض، صار في وعي أكتر، وبالتالي خفت الحركة بالشارع. "

إعلان

ويكمل ربيع الحديث عن صوره: "من هون قررت إنزل لتوثيق خلو الشوارع من المواطنين. وقمت بجولة شملت كل بيروت. هذه الصور هي بذروة العجقة نهار سبت، وتبدو الشوارع خالية من الناس. الصور من وسط بيروت، الجميزة، بدارو، الحمرا، الجناح، الكولا، وكورنيش المزرعة. بعتقد أن خلو الشوارع يدل على الوعي، وهذا يمكن يساهم بتوقف انتشار الفيروس بشكل هستيري."

يمكنكم مشاهدة صور ربيع ياسين هنا.

1584343860101-IMG_2688-1-1
1584343821832-IMG_2677-1-1
1584344156008-IMG_2702-1
1584344298974-IMG_2721-1
1584344372090-IMG_2738-1

يمكنكم متابعة ربيع على انستغرام وتويتر