دليل VICE لما يحدث الآن

بيع دم المتعافين من فيروس كورونا على الإنترنت المظلم

تعافيت من الفيروس؟ يمكنك أن تجني 21،600 دولار للتر الواحد من الدم
Gavin Butler
إعداد Gavin Butler
12.5.20
covid-19
IMAGE VIA WIKIMEDIA USER RAEKY, CC LICENCE 2.0

على الويب المظلم، يقوم بعض القراصنة الإلكترونيين بييع دم المتعافين من فيروس كوفيد-19 ويعدون المشترين المحتملين "بحصانة ضد الفيروس." في تقرير نشره المعهد الأسترالي لعلم الجريمة، كشف باحثون من الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) أن مجرمي الإنترنت يستغلون الوباء عن طريق بيع مئات من المنتجات ذات الصلة بفيروس كورونا. وتشمل هذه المنتجات اللقاحات، والأدوية والاختبارات التشخيصية، ومعدات الحماية الشخصية (PPE) وربما الأكثر إثارة للقلق "بلازما" المرضى الذين أصيبوا بالفيروس سابقًا. ويصل سعر كل لتر من الدم 21،600 دولار أسترالي. ويُزعم هؤلاء المحتالين أن جميع هذه المنتجات مصدرها أطباء من جميع أنحاء العالم ويمكن شحنها بالبريد إلى المشترين الدوليين عبر موزع في السويد.

إعلان

وقد أجرى فريق البحث استطلاعاته أسواق الإنترنت المظلم على مدار يوم واحد في 3 أبريل 2020. من بين جميع المنتجات ذات الصلة بالفيروس التي عثروا عليها، كانت معدات الوقاية الشخصية هي الأكثر توافرًا، حيث يعتقد أن معظمها قد تم سرقته من المصانع والمستودعات والمخازن - تليها "علاجات" مزعومة للمرض مثل الأدوية المضادة للملاريا ولقاحات مزعومة للتجارب على الحيوانات. وقد تم شحن معظم هذه المنتجات من الولايات المتحدة (61٪) تليها أوروبا (6٪) والمملكة المتحدة (2.6٪) وأستراليا (0.5٪).

في حين أن بعض المجرمين الإلكترونيين يستغلون الذعر بسبب الفيروس، إلا أن بعض أسواق الشبكة السوداء تتخذ إجراءات صارمة ضد هذه الممارسة لأسباب أخلاقية. قامت مونوبولي، وهي سوق شعبية سوداء، بحظر إدراج المنتجات ذات الصلة بفيروس كوفيد-19 مؤخرًا وقالت: "لا تستخدم تحت أي ظرف من الظروف فيروس كوفيد-19 كأداة تسويقية. لا علاجات سحرية، لا بيع لقناعات وجه سخيفة، أو ورق تواليت. لا شيء من هذا الهراء. نحن لدينا مستوى أعلى من ذلك."