بيئة

بسبب السمنة، طيور النورس لم تعد قادرة على الطيران

هذه الطيور أصبحت تأكل بقايا الطعام مثل المجبوس وغيره من الأطباق التقليدية كأنها في ولائم
17.2.21
seagulls
Photo by Marvin Diaz on Unsplash

حتى الطيور قد تصاب بالسمنة. والموضوع جدي جداً.

بحسب نائب بلدي في البحرين، فأن طيور النورس التي تتغذى على ما يتركه المواطنون من طعام قد تصاب بالسمنة إلى الحد الذي تعجز معه عن الطيران. ونحن لا نتحدث عن أي طعام، بل نتحدث عن المكبوس أو المجبوس، وهو من الأطباق الشعبيّة التقليدية في البحرين -المكونات: أرز مطبوخ مع خضار ويقدم مع اللحم أو السمك أو الدجاج. وليمة يعني.

وطالب عبدالله القبيسي، رئيس اللجنة الفنية بمجلس بلدي الشمالية في حديثه لصحيفة أخبار الخليج البحرينية بتنظيم حملة ضد طريقة التخلص غير المناسبة من بقايا الطعام الذي تخلفه العائلات: "طيور النورس أصبحت تأكل بقايا الطعام مثل المجبوس وغيره من الأطباق التقليدية كأنها في ولائم، ولم يتبق إلا أن توفر لها أيضًا الحلويات والعصائر."

وأكد القبيسي مشاهدة عدة حالات كانت فيها طيور النورس، وهي طيور بحرية، تأكل بقايا الأرز في أحياء بمدينة حمد على بعد عدة كيلومترات من البحر، وطالب بوضع لوحات تحذيرية لمنع رمي الفضلات في الأماكن العامة بحجة تركها للطيور والحيوانات: "نحن ندرك أن الناس يفعلون ذلك من باب الرفق بالحيوان، ولكن يجب ألا تلحق هذه الأعمال، التي يقصد بها الإحسان، الأذى بالآخرين."

هذه الظاهرة لا تحدث فقط في البحرين، فطيور النورس تختار الطريق الأسهل عندما يتعلق الأمر بالطعام، فبحسب دراسة نشرت في فبراير ٢٠٢٠ فأن أغلبية النوارس تفضل أكل بقايا الطعام التي يتركها البشر وتلك التي تجدها في النفايات عوضًا على قيامها باصطياد الأسماك (طعامها الأساسي)، وهي بذلك تصبح أكثر عرضة لزيادة الوزن والأمراض المرتبطة بذلك.

وقالت كبيرة الباحثين لورا كيلي: "تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن النوارس من المرجح أن تختار الطعام الذي يتركه البشر، ويصبح لديهم معرفة بالمناطق التي يتناول فيها الناس الطعام ويترددون عليها -بدلاً من البحث بأنفسهم عن طعام."

ومن المهم التشديد على ضرورة التخلص من نفايات الطعام بشكل صحيح وعدم تركها في أماكن مكشوفة لأي سبب، وكذلك عدم إطعام هذه الطيور، لأن ذلك قد مضر لصحتها وللبيئة بالأساس، يعني ارحمها من كرم الضيافة الله يخليك.