دليل VICE لما يحدث الآن

مصرية قبطية تفوز بدعوى قضائية للمساواة في الميراث مع أشقائها

لأوّل مرة، حكم قضائي مصري للمساواة في الميراث بين الأقباط
مصر

هدى نصر الله/ المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

فازت إمرأة قبطية مصرية في معركة قضائية للمساواة في الميراث من أشقائها الذكور في سابقة قضائية. ووفقًا للشريعة الإسلامية، المصدر الرئيسي للتشريع في مصر، للذكر مثل حظ الأنثيين في قوانين الميراث، في حين أن هناك مساوة في الميراث بين الجنسين في المسيحية. وستحصل هدى نصر الله على نفس الحصة من ميراث والدها كأشقائها، الذين يؤيدون مساعيها.

وقالت نصر الله "الأمر لا يتعلق بالميراث. لم يترك لنا والدي الملايين. من حقي أن أطلب أن أُعامل بمساواة مع أشقائي الذكور." ورفضت محكمتين من قبل الدعوى التي أقامتها نصر الله، المحامية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، للمساواة في توزيع الميراث. ويعتبر الحكم سابقة قضائية ستستفيد منه النساء المسيحيات في مصر.

وبنت نصر الله قضيتها على المساوة في الميراث بين الجنسين في المسيحية علما بأن الأقباط في مصر يخضعون لقوانين الميراث وفقا للشريعة الإسلامية.

وقال الناشط الحقوقي إسحق إبراهيم عن الحكم "يفترض القانون إنه إذا اتفق الورثة المسيحيون على توزيع الميراث وفقا للقوانين المسيحية، فإن الميراث يوزع بالتساوي. ولكن إذا اختلفوا، تطبق الشريعة الإسلامية."

وتعتبر الكنيسة القبطية هي المرجع الرئيسي فيما يتعلق بالزواج والطلاق للأقباط، ولكن الميراث متروك للدولة.