ترفيه

دراسة علمية تثبت أن القطط هي في الواقع لطيفة

الهدف تحسين سمعة القطط السيئة بأنها غير إجتماعية
Jordan Pearson
إعداد Jordan Pearson
30.7.18

الصورة من فليكر

دعني أخبرك عن قطي الوسيم ميزو، له شخصيته الخاصة ويحب أن يضع رأسه الصغير بجانبي عندما يريدني أن اقوم بتدليله. ويقوم بذلك مع كل شخص يلتقي به، حسب ما يجده مناسباً. إنه الأفضل، من الذي يقول أن القطط ليست لطيفة؟ ها؟

القطط لطيفة. وهذا ليس رأيي فقط، فقد أثبت بحث جديد من جامعة ولاية أوريغون، نشر مؤخراً أن هناك أدلة علمية على أن القطط، وفقا لدراسة تجريبية، لطيفة. في الواقع، خلصت الدراسة إلى أن القطط تفضل التفاعل مع البشر أكثر مما تحب تناول الطعام. دعني أعيد ذلك عليك: أكثر من الطعام! أنا لا أحب أي شخص أكثر من الطعام.

إعلان

الدافع من وراء هذه الدراسة هو تطبيق الاختبارات الإدراكية التي جربت بالفعل على الكلاب والسلاحف على القطط، من أجل توضيح بعض المفاهيم الخاطئة حول سمعة القطط السيئة كونها غير إجتماعية. وبحسب الباحثين فأن هذا البحث الإدراكي يهدف الى "رفع مدى معرفتنا بالقطط ومعرفة قدراتهم المعقدة على المستوى الاجتماعي المعرفي وحل المشكلات. هناك اعتقاد شائع بأن القطط ليست أليفة تماماً أو قابلة للتدريب بشكل خاص. وقد يرجع هذا الاعتقاد جزئياً إلى نقص المعرفة بنوع التحفيز الذي تفضله القطط وبالتالي قد يكون هذا سبب إضافي للبحث في هذا المجال."

خلال هذا الاختبار، تم أخذ 50 قطة من بيوت أصحابها ومن مأوى للقطط وتم حرمانهم من الطعام والدمى والناس لبضع ساعات. ثم قدم الباحثون لهذه القطط محفزات مختلفة ضمن أربع فئات هي: التواصل مع البشر، الطعام، الرائحة، والألعاب. وخلص الباحثون إلى أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين القطط التي جاءت من بيوت ومن تلك التي كانت في مأوى، وأن معظم القطط فضلت التواصل مع البشر إلى أي من الفئات الأخرى (أكثر من النصف)، 37٪ فقط من القطط اختاروا الطعام على البشر (هل تلومهم؟)

وكتب الباحثون: "في حين أنه قد تم الإشارة في كثير من الأحيان إلى أن القطط ربما تميل نحو الاستقلالية، فقد وجدنا أن 50٪ من القطط التي تم اختبارها تفضل التفاعل مع الحافز الاجتماعي على الرغم من أن لديهم محفزات ثلاث اخرى." ماذا يعني هذا؟ أن القطط لطيفة. ولكن، يشير المؤلفون، أن تفضيلات القطط والأمور التي تحفزها تتأثر بتاريخ حياتها ونوعها.

قد لا تكون دراسة عن بضع عشرات من القطط سبباً لاستخلاص نتائج ملموسة، لكن هذا الأمر صحيح بالنسبة لي. لا تنفق قطتي كل دقيقة من اليوم معي عندما أكون في الجوار. في كثير من الأحيان، تجده يتسكع حول الطاولة أو يرتاح على أريكة. لكنه ودود مع الجميع ولدينا لحظات مميزة. بصراحة، لا أريد أن أقضي كل لحظة من حياتي مع الشخص الذي أعيش معه، أنا ايضاً. أما بالنسبة للأشخاص الذين يعتقدون أن القطط متحفظة وغير ودودة، سؤالي لك هل أنت دائماً لطيف واجتماعي مع أول شخص غريب تلتقي به؟

قطتك تحبك. بادلها الحب.

تم نشر هذا الخبر بالأصل على موقع Motherboard.