تعليقات القراء

ما هو الكيتامين؟

يقول خبراء أن هذا المخدر قد يكون علاجاً سريعاً وفعالاً لمن يعانون من اكتئاب حاد
29.11.20
ketamine

في خبر نشرناه مؤخراً على انستغرام عن مصادرة تايلاند كمية من عقار الكيتامين تبلغ قيمته نحو مليار دولار- تبين لاحقاً أن المواد المصادرة ليست كيتامين ولكن مستحضرات تنظيف- تساءل أحد القراء عن ماهية مادة الكيتامين. في هذا المقال سنجيب عن هذا السؤال بالتفصيل.

ما هي استخدامات الكيتامين؟
الكيتامين هو مخدر طبي كان يستخدم في العيادات البيطرية ومن ثم في العمليات الجراحية، بعد أن تبين أنه صالح للاستخدام البشري في بداية السبعينات.

إعلان

في السنوات الأخيرة، أظهرت الدراسات أن الكيتامين قد يكون فعالاً كمضاد للاكتئاب، ويقول خبراء أن العقار قد يكون علاجاً سريعاً وفعالاً لمن يعانون من اكتئاب حاد، ولديهم أفكار انتحارية. كما أظهرت الدراسات آثارًا إيجابية في المرضى الذين يعانون من الاكتئاب ثنائي القطب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة والأفكار الانتحارية. ويقوم الأطباء في الولايات المتحدة في كثير من الأحيان بإعطاء حقن الكيتامين لمرضى غرفة الطوارئ الذين حاولوا الانتحار.

كيف يساعد الكيتامين في علاج الاكتئاب؟
تشير دراسة أمريكية نشرت في ٢٠١٨ إلى أن استخدام الكيتامين في علاج حالات الاكتئاب الحاد والميل إلى الانتحار أظهر "فوائد واعدة." وتوصلت الدراسة إلى أن استخدامه بواسطة الرش في الأنف يؤدي إلى تحسن "ملحوظ" في أعراض الاكتئاب خلال الساعات 24 الأولى من التشخيص ويمكن أن تستمر فوائد جرعة واحدة لمدة تصل إلى أسبوع. ولهذا فإن العقاقير التي تحوي كيتامين قد تساعد في المراحل الأولية من العلاج النفسي، لأن معظم العقاقير المضادة للاكتئاب تستغرق من أربعة إلى ستة أسابيع حتى يظهر مفعولها الكامل. 

وقد وصف توماس إنسل، المدير السابق للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة العقلية، الكيتامين بأنه يحتمل أن يكون "أهم اختراق في العلاج المضاد للاكتئاب منذ عقود." في الولايات المتحدة، قررت إدارة الغذاء والدواء العام الماضي ترخيص عقار مرتبط بالكيتامين يُسمى Spravato كدواء للاكتئاب.

بصرف النظر عن كونه مهدئًا، فإن الكيتامين يمكن أن يجعلك تشعر بالانفصال عن جسمك والعالم، وهذا هو السبب في أن الكيتامين يمكن أن يكون مفيدًا لمرضى اضطراب ما بعد الصدمة وأولئك الذين يعانون من الاكتئاب قد يجدون أنه يساعدهم على الشعور "بأنهم أقل عزلة وأقل وحدة." ولكن عند تناول جرعات أعلى من العقار، يمكن للمرضى أن ينفصلوا تماماً عن الواقع ويتخذوا قرارات خطيرة، وقد يكون ذلك مصحوبًا بالهلوسة والذهان. ويشير براكاش ماساند، وهو طبيب نفسي ومؤسس مراكز التميز النفسي، أن بعض التعليقات التي سمعها من المرضى شملت شعوراً بأن الوقت يمر ببطء والشعور بأنهم يغرقون في مقاعدهم.

كيف يتم تناول الكيتامين؟
عادة ما يتم استنشاق الكيتامين في شكل مسحوق وأحيانًا يتم تناوله كحبوب، بينما في التجارب السريرية، يتم إعطاؤه عن طريق الوريد أو الحقن.  وهناك طريقة أخرى أحدث لأخذ الكيتامين وهي بخاخ الأنف الذي يمكن وصفه للاستخدام في المنزل كعلاج للاكتئاب أو لمعالجة أمراض الصحة النفسية الأخرى.

هل استخدامه قانوني؟
يستخدم الكيتامين حاليًا كمخدر طبي، لكنه غير مرخص به كدواء. ولا يزال من غير القانوني حيازة أو بيع الكيتامين خارج العيادات الطبية. حيازة كميات صغيرة من الكيتامين تعتبر جنحة في معظم الدول، ولكن بيع أو تصنيع أدوية أو عقاقير بشكل غير قانوني قد يصل حكمها إلى 15 عامًا في السجن.

ماذا عن الآثار الجانبية؟
يحذر الخبراء من أن الكيتامين ليس بالضرورة "علاجًا سحريًا" - ولا زلنا لا نعرف الكثير عن مخاطر استخدامه على المدى الطويل- لذلك لا يزال تناول الكيتامين يعتمد على قرار الطبيب وبكميات محدودة جداً.

وقد أشارت تقارير إلى أن تناول جرعة زائدة من الكيتامين، قد تنتج عنه آثار جانبية قاتلة، بما في ذلك تثبيط الجهاز العصبي المركزي الذي يمكن أن يؤدي إلى توقف القلب، أو ارتفاع ضغط الدم وخطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وفشل القلب وتمدد الأوعية الدموية والفشل الكلوي وفقدان البصر والخرف. كما يقوم مروجي المخدرات في العادة بخلط الكيتامين مع بعض المواد المخدرة والسامة مجهولة المصدر مما يزيد من خطورة تناوله بدون وصفة طبية.