هوية

  • التراث الاستعماري الأبيض للرهاب من المثلية

    كان الهنود الحمر يعترفون بخمسة هويات جنسية، الأنثى، الذكر، والعابرين جنسيًا وذوو الروحين

  • عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على دراغ كوين

    الكثير من العرب يتقبلّون تجسيد الشخصيات الأنثوية فقط في إطار التهريج والفكاهة، لكنهم يصرّون على تأكيد "فحولتهم" خارج إطار تلك الشخصيات

  • هجرة الأعضاء التناسلية

    أريد أن أهرب بعضوي التناسلي بعيداً عن هنا، بعيداً عن أطباء فحص العذرية، وبعيداً عن الأعمام الذين يحملون السكاكين، بعيداً عن الابتسامات السعيدة البلهاء لشبّان يريدون قلبي بسبب عذريتي

  • هل كانت الثورة نقطة التحول لمجتمع الميم في لبنان؟

    بدون إصلاح اجتماعي واقتصادي وقانوني يرفع أصوات وحقوق الفئات المهمشة، سيواجه لبنان فترة متجددة من الاضطرابات الاجتماعية

  • على النساء ترك المايك: أن تكوني امرأة عابرة ومحبطة من كلمات هشام سليم

    الأشخاص الذين ولدوا ذكورًا، ويُريدون تعريف أنفسهم كنساء، لا يتم قبولهن اجتماعيًا بسهولة، لأنهن بالنسبة للمجتمع والعائلة تخلّوا عن امتيازات الرجال، ونزلوا درجة أقل ليصبحنّ نساء

  • تعليقات القراء: هذا ذكر ولا أنثى؟

    جميعنا لدينا هويّات أكثر مرونة مما يتم تصويره لنا اجتماعيًا. جميعنًا رجل وامرأة في آنٍ واحد. وهناك أفراد يُغيّرون الهوية الاجتماعية المفروضة عليهم/ن أو تصنيف أنفسهم/ن كأشخاص بلا هوية اجتماعية، أي ليسوا رجالًا وليسوا نساء

Advertisement